ثوري فتح يدعو لايام غضب في القدس المحتلة

الجمعة 11 مايو 2018 09:40 م / بتوقيت القدس +2GMT
ثوري فتح يدعو لايام غضب في القدس المحتلة



رام الله /سما/

 أكد المجلس الثوري لحركة فتح على رفضه المطلق لكافة الإجراءات التعسفية والقمعية التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي بحق الأهل بالعاصمة القدس .وففي بيان صحفي صادر عن المجلس الثوري لحركة فتح بخصوص اعتقال عضو المجلس عدنان غيث وزوجته من قبل أمن الاحتلال وصف المجلس هذا الإجراء بالارهاب والترهيب الذي تمارسه حكومة الاحتلال بشكل ممنهج على امل النيل من عزيمة أبناء شعبنا في القدس الذين يلقنون الاحتلال دروس يومية في الصمود والتصدي بمعنويات وارادة وعزيمة لم ولن تنال منها قيد انملة كافة وسائل البطش والترهيب .

وأضاف بيان الثوري ان اعتقال غيث وكوادر حركة فتح والحركة الوطنية لن يزيد المقدسيين ومعهم كل الشعب الفلسطيني الا اصرارا على مواصلة الدرب حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .

وأشار البيان الى ان الإفراج المشروط عن القيادي الفتحاوي غيث هو امر مرفوض كليا ولن يتم التعاطي مع شروط يحاول الاحتلال فرضها لانها غير شرعية بمصدرها وبما تمثل من وجه قبيح للاحتلال .وفي الوقت الذي يؤكد فيه المجلس الثوري على رفض اشتراطات وملاحقات الاحتلال التي تستهدف كوادر فتح ونشطاء القدس فانه يدعو الى جعل الأيام القادمة ايّام غضب على راس الاحتلال الجبان في القدس وعموم فلسطين تزامنا مع الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية التي نستوحي من ذكراها جراحنا التي تمدنا بالإصرار والقوة والثورة على المحتل حتى تحقيق امال شعبنا بالدولة والعودة .

واختتم البيان بالتمسك بادوات المقاومة بما فيها المقاومة الشعبية للتعبير عن الغضب المتزايد من ممارسات الاحتلال الذي سيدفع الثمن عاجلا أم اجلا على عنجهيته التي ستكسر بفعل صمود شعبنا وصلابة قيادته بمواقفها الرافضة للحلول الامريكية التصفوية .

اعلان عائم