لجان المقاومة: إعدام الشهيد "اخليل" جريمة فاشية تستدعي تصعيد الانتفاضة

الثلاثاء 05 يناير 2021 07:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
لجان المقاومة: إعدام الشهيد "اخليل" جريمة فاشية تستدعي تصعيد الانتفاضة



غزة /سما/

وصفت لجان المقاومة في فلسطين، إعدام الاحتلال الإسرائيلي الشهيد عاهد عبد الرحمن اخليل بـ"الجريمة الفاشية والإجرامية"، مطالبة بتصعيد الانتفاضة والمقاومة على كافة محاور الاشتباك في الضفة الثائرة.

وزفت اللجان في تصريح صحفي صادر عن مكتبها الإعلامي، مساء يوم الثلاثاء، الشهيد "اخليل"، مؤكدة على أن دماء الشهداء ستبقى منارة لأبناء شعبنا لمواصلة طريق المقاومة حتى الحرية والخلاص من المحتل الغاصب لأرضنا ومقدساتنا.

وأكدت على أن جريمة إعدام الشهيد "اخليل" وإطلاق النار عليه بدم بارد، ترتقي إلى الجرائم ضد الإنسانية تستوجب من السلطة إلى تفعيل ملفات الجرائم الصهيونية في كافة المحافل الدولية وخصوصًا محكمة الجنايات الدولية لملاحقة المجرمين الصهاينة.

ودعت أبناء الأجهزة الأمنية في الضفة إلى حماية أبناء شعبنا، وأن يكونوا لهم سندًا ودرعًا وحماية لهم، مشيرة إلى أن جريمة إعدام الشهيد ستبقى وصمة عار على جبين المنافقين والمتخاذلين وكل المطبعين والمهرولين الى أحضان العدو الصهيوني.

وتقدمت اللجان بخالص تعازيها الأخوية والقلبية الصادقة لعائلة الشهيد عاهد اخليل ولكل أصدقائه ومحبيه وتعاهد الشهيد بأن يدفع العدو ثمن جرائمه آجلا أم عاجلا، وأن تبقى دماء الشهداء هاديًا ونورًا لكل السائرين نحو تحرير القدس والأرض الفلسطينية من النهر إلى البحر.

اعلان عائم