قرار بالإفراج عن الأسير السوري قهموز.. رسمياً.. اتمام صفقة تبادل أسرى بين سوريا و"إسرائيل"

الأربعاء 17 فبراير 2021 03:48 م / بتوقيت القدس +2GMT
قرار بالإفراج عن الأسير السوري قهموز.. رسمياً.. اتمام صفقة تبادل أسرى بين سوريا و"إسرائيل"



رام الله /سما/

ذكرت وسائل اعلام سورية رسمية، مساء اليوم الثلاثاء،  اتمام عملية تبادل الأسرى بين سوريا والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية.

وأوضحت وكالة "سانا  السورية الرسمية، أن عملية التبادل تمت لتحرير سوريين اثنين وهما "نهال المقت وذياب قهموز" مقابل فتاة "إسرائيلية".

ووفقًا لوكالة "سانا"، فإن الدولة السورية تحرص على تحرير مواطنيها من معتقلات الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل والأثمان الممكنة، مشرة , إلى أنه يجري العمل على تحرير مواطنين سوريين من أبناء الجولان السوري المحتل من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويُشار إلى ان الفتاة الاسرائيلية""  التي تتم عملية التبادل من اجلها دخلت الاراضي السورية - منطقة القنيطرة - بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية.

في سياق متصل، قال نادي الأسير، إن إدارة سجون الاحتلال استدعت صباح اليوم الأسير السوري ذياب قهموز وهو من قرية الغجر في الجولان السوري المحتل، معتقل منذ عام 2016 ومحكوم بالسّجن 14 عامًا، لإبلاغه بقرار الإفراج عنه إلى سوريا، وذلك بموجب صفقة تمت بين سوريا والاحتلال، وبوساطة روسية.

وأوضح نادي الأسير أنه وحتى الآن تجري مفاوضات حول نقله إلى سوريا أم إلى قريته الغجر في الجولان المحتل، حيث يصر الأسير أن يتم الإفراج عنه إلى قريته.

ولفت نادي الأسير، إلى أن عملية تبادل جرت في شهر أبريل عام 2019، بين سوريا والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية، والتي جرى بموجبها تسليم جثمان الجندي الإسرائيلي "زخاريا باومل" الذي فُقد في معركة "السلطان يعقوب" عام 1982 إبان حصار بيروت خلال الغزو الإسرائيلي على لبنان، مقابل الإفراج عن أسرى.

ومن بين المفرج عنهم في تلك الصفقة التي جرت العام الماضي الأسير صدقي المقّت.

ومن المرجح أنه تم العثور على رفات جنديين من جيش الاحتلال في مقبرة مخيم اليرموك، كانا على متن الدبابة التي تم تفجيرها في معركة "السلطان يعقوب".

اعلان عائم