غانتس أعاد التفويض لريفلين: "فشلت بتشكيل الحكومة"

الأربعاء 20 نوفمبر 2019 08:42 م / بتوقيت القدس +2GMT
غانتس أعاد التفويض لريفلين: "فشلت بتشكيل الحكومة"


القدس المحتلة / سما /

أعاد رئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، مساء اليوم، الأربعاء، التفويض بمهمة تشكيل الحكومة، إلى الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، قبيل انتهاء المهلة الممنوحة له بساعات قليلة، ما يعزز احتمال إجراء انتخابات ثالثة.

هذا وأوضحت الرسائل التي حملت توجيهات لأعضاء الكنيست عن قائمة "كاحول لافان"، الذين سيتحدثون إلى وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن القائمة "لم تعتزم تشكيل حكومة في أي مرحلة من المراحل مع الأحزاب العربية، كما أن القائمة لم تتفاوض مع الأحزاب الحريدية".

وأعلن غانتس أنه "لم ينجح بمهمة تشكيل الحكومة"، وأن الجهود في هذا السياق استمرت هتي اللحظات الأخير دون إحراز أي تقدم". وقال غانتس في محادثة مع ريفلين إنه "إنه ملتزم أيضًا خلال الـ21 يومًا المتبقية ببذل كل جهد ممكن لتشكيل حكومة جيدة للمواطنين الإسرائيليين".

وبموجب القانون الإسرائيلي، بفشل غانتس ومن قبله بنيامين نتنياهو، بالتوصل إلى ائتلاف حكومي، سيكون أمام الكنيست الإسرائيلي مهلة 21 يوما لترشيح عضو كنيست قادر على ذلك. ولكن في حال أخفق الكنيست في هذا الأمر، فسيتم الدعوة إلى عقد انتخابات جديدة، من المرجح أن تجري في شهر آذار/ مارس المقبل.

وهاجم غانتس نتنياهو عقب الإعلان عن إعادة التفويض، قائلا: "ليس لدى أي رئيس حكومة الحق في أن يقول للشعب: مصالحي تتقدم على مصالحكم".

وأضاف: "في الأسابيع الأخيرة، حاولنا تشكيل حكومة وحدة قومية ليبرالية واسعة تكون قادرة على خدمة الجميع"، وتابع: "تشكيل الحكومة هو مهمة تاريخية. لقد تعهدت بعدم إدارة ظهري للناخبين والمبادئ التي ننطلق منها".

وكان نتنياهو، قد دعا غانتس في وقت سابق، اليوم، لتشكيل حكومة وحدة قومية، وفك الارتباط مع الرجل الثاني في القائمة، يائير لبيد، فيما هاجمه على محاولة تشكيل حكومة أقلية اعتبرها نتنياهو "خطيرة على أمن إسرائيل وتستند إلى داعمي الإرهاب".

فيما أغلق رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، في وقت سابق اليوم، الباب أمام تشكيل حكومة أقلية، وصرّح بأن إسرائيل، في الطريق إلى إجراء جولة انتخابات ثالثة، موجها اللوم إلى نتنياهو وغانتس، بالمسؤولية عن الفشل في تشكيل حكومة وحدة قومية.