قيادي في الجهاد : نحن وحماس إخوة الدم والسلاح وما حدث "غمامة صيفٍ تنجلي"

السبت 16 نوفمبر 2019 09:38 ص / بتوقيت القدس +2GMT
قيادي في الجهاد : نحن وحماس إخوة الدم والسلاح وما حدث "غمامة صيفٍ تنجلي"


غزة / سما /

وصف القيادي بحركة الجهاد الإسلامي والمسؤول بدائرة العلاقات الوطنية أحمد المدلل ماحدث بين الجهاد وحركة حماس بغمامة صيفٍ، مؤكدا ان العلاقة ستعود الى طبيعتها عبر اللقاءات والحوارات المستمرة. 

وقال المدلل" غمامة صيفٍ تنجلي وبسرعة وتمحوها اللقاءاتُ والحوارات المستمرة.. لن يستطيع أحدٌ أن يمس العلاقة التي تجمعُ بين إخوة الدم والسلاح والهدف الواحد".

وتابع"عتبُ الأخ على أخيه أمرٌ وارد وطبيعي. ولا يعني أن العلاقة بينهما قد تُمَسُ أو تَضْعُف.. واهمٌ كل من يعتقد ذلك، وخاصةً عندما يجمعنا رابط العقيدة والمنهج والهدف الواحد"، مضيفا "قد تختلف الاجتهادات وهذا طبيعي، لكن لن تنحرف البوصلة، وستظل المقاومةُ والجهاد عنوانَ مسيرتنا المتواصلة، طالما أن هناك احتلالاً يُمارسُ جرائمه وعدوانه على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا".

وقال "أن الصراع لم يتوقف والمعركةُ مازالت مستمرةً ومفتوحة، وإن كان من مهامنا حمايةُ الشعب الفلسطيني ومنع التغول الصهيوني في دمنا؛ فإن مبرر وجودنا تحريرُ فلسطين كل فلسطين، وتحقيق أهداف شعبنا بالاستقلال والعودة".

واضاف" فلسطين تحتاج منا إلى كل جهد، وإلى تضحياتٍ كبيرة، وإن كانت انتهت جولة من جولات الصراع، فإن المعركة القادمة مع عدونا، كما قال رمزُ المقاومةِ وقائدها الشهيد بهاء أبو العطا ستكون كسر عظم".