ردود فعل فلسطينية حول موافقة حركة "حماس" على إجراء الانتخابات

الأحد 10 نوفمبر 2019 09:16 م / بتوقيت القدس +2GMT
ردود فعل فلسطينية حول موافقة حركة "حماس" على إجراء الانتخابات


غزة / سما /

توالت ردود الأفعال الفلسطينية حول كلمة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء يوم الأحد، عقب انتهاء الاجتماع التشاوري بين قيادة حماس والفصائل الفلسطينية لبحث ملف الانتخابات.

وقال الدكتور فايز ابو عيطة نائب امين سر المجلس الثوري لحركة فتح، "نرحب بموافقة حركة حماس على طلب الرئيس محمود عباس إصدار المرسوم الرئاسي للانتخابات قبل اللقاء الوطني.

وأضاف أبو عيطة في تصريحات لقناة الغد: "كافة المتطلبات التي تحدث عنها هنية تحتاج إلى مناقشة من خلال اللقاء الوطني الذي سيكون بعد إصدار المرسوم الرئاسي للانتخابات".

من جهته، قال رئيس المكتب الإعلامي مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب، إن القبول بإجراء الانتخابات التي هي حق لشعبِنا أسوةً بجميع شعوبِ العالم ليس تنازلاً من أحَد.

وأضاف في منشور له عبر "فيسبوك"، "الانتخابات استحقاقٌ وطنيٌّ، وهي الوسيلةُ لحسمِ الخلافاتِ وتحديدِ الخياراتِ"، متابعاً: "عندما يصلُ الحوار السياسيُّ إلى طريق مسدود؛ فالشعبُ هو مصدرُ السلطةِ وأساسُ الشرعية، ما حدى بحمّل شعبنا جميلة!".

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض، على أن أي أفكار أو مقترحات بشأن إزالة العقبات أمام إجراء الانتخابات، يجب أن لا تتعارض أو تشكل بديلاً لضرورة الرد بوضوح  على رسالة الرئيس  التي حملها د. حنا ناصر  بهذا الشأن، الأمر الذي سيعزز المناخات الإيجابية ويبدد  القلق المشروع لدى المواطنين".

في السياق ذاته، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، إن موافقة حماس على إصدار مرسوم رئاسي قبل عقد لقاء وطني، خطوة بالاتجاه الصحيح.

وقال حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في تغريدة له عبر "تويتر": "إنّ المطلوب من حركة حماس الرد الخطي على رسالة الرئيس التي حددت خارطة الطريق للانتخابات الرئاسية والتشريعية، وذلك أسوة بباقي الفصائل الفلسطينية".

وكان هنية قد قال: "نسعى بكل مسؤولية وقوة إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية وبناء نظام سياسي فلسطيني قائم على مبدأ الشراكة".

وأضاف هنية في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع الفصائل يوم الأحد: "لقاء اليوم تتويج لمجموعة مشاورات مع الفصائل الفلسطينية"، مشدداً على أن هناك تنازلات سنقدمها من أجل فتح الباب واسعاً أمام الانتخابات.

وتابع: "نظرنا لفكرة الانتخابات التي يجرى الحديث عنها؛ ونرى أن هذه الانتخابات كان لابد أن تكون في ظل وحدة وطنية، رئاسية وتشريعية وبرلمانية، نرى أنها ستحقق أهدافنا الوطنية".