شعث: القيادة الفلسطينية ردت على قرار ترامب بخطوات مسبقة

الثلاثاء 24 يناير 2017 07:13 ص / بتوقيت القدس +2GMT
شعث: القيادة الفلسطينية ردت على قرار ترامب بخطوات مسبقة



غزة \سما\

اعتبر مفوض العلاقات الدولية لحركة فتح د. نبيل شعث، تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس جريمة ضد القانون الدولي وقرار مجلس الأمن (2334)، مؤكداً جهود القيادة المتواصلة، ووضعها أدوات من شأنها حث الأسرة الدولية على رفض قرار نقل السفارة، بما فيها حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد شعث في حديث للتلفزيون الرسمي، إن القيادة ردت على اعلان ترامب عن نقل السفارة الامريكية، بخطوات مسبقة، عبر الذهاب الى مؤتمر باريس ومجلس الأمن واستصدار قرار 2334، مشيراً إلى وضع أدوات لجعل هذه الخطوة مرفوضة من الاسرة الدولية بكاملها ومن بينها حلفاء أمريكا.

وشدد شعث على ضرورة استثمار الجانب الفلسطيني فترة دراسة ترامب القرار، لتوجيه موقف فلسطيني يوضح التكلفة العالية للادارة الاميركية حال نفذ القرار، لردعها عن هذه الخطوة.

وقال :" نحن لن ندخل عملية السلام من خلال الولايات المتحدة الأمريكية إذا قامت بنقل سفارتها للقدس"، وأضاف:" لن نسمح بتحقيق ترامب السلام من خلال دعمه "لاسرائيل" ولعملية الاستيطان".

وفي سياق متصل أكد شعث على أن نتنياهو لا يريد تحقيق عملية السلام، وإنما الاستمتاع بالفترة الانتقالية الحالية المجردة من الحلول حسب وصفه، وأنه يسعى لتوفير الادارة الامريكية الجديدة الحماية والغطاء له لسرقة المزيد من الارض الفلسطينية بشكل علني وصريح.

وشدد شعث على ضرورة اضعاف "اسرائيل" وتكليفها ثمن الاحتلال وحصارها، وقال:" لا يمكن لنا التصور بأن نتنياهو سيذهب لأي عملية سياسية يتم من خلالها اعادة الارض الفلسطينية والذي يعتبره تنازلاً، إلا إذا كانت تكلفة الاحتلال أعلى بكثير من العائد الذي يحصل عليه جراء سرقة الارض الفلسطينية".

اعلان عائم