ترامب يقرر انهاء الانقسام بين غزة والضفة تمهيدا للتفاوض مع اسرائيل

الأحد 27 أغسطس 2017 09:58 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ترامب يقرر انهاء الانقسام بين غزة والضفة تمهيدا للتفاوض مع اسرائيل


واشنطن / وكالات /

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن  مصدر مسؤول في البيت الأبيض قوله إن الاجتماعات التي عقدها مبعوثو الرئيس ترامب مع الفلسطينيين والإسرائيليين اظهرت أن مفتاح حل الصراع موجود في يد الدول العربية .

وأضاف المصدر إن إدارة ترامب تفحص إمكانية انتهاج أساليب جديدة لأنهاء الصراع قائمة على محادثات مع ائتلاف عربي سني تضم السعودية والامارات ومصر والأردن وقادة هذه الدول واعية لطبيعة الصراع ويجب اشراكها في الحل.

فيما اقتبست الصحيفة  اقوال السفير السعودي في واشنطن والتي عبر فيها عن تفاؤله بإمكانية تحقيق تقدم في الملف الفلسطيني تحت قيادة الرئيس أبو مازن.

الاستراتيجية الامريكية تقوم على عدة خطوات أولها توحيد السلطة الفلسطينية وجمع الفلسطينيين تحت زعامة أبو مازن وانهاء الانقسام من اجل التفاوض كجسم واحد مع إسرائيل.

وكانت وكالة "سما" نقلت عن مصادر فلسطينية قولها الجمعة 25 اغسطس ان واشنطن ترفض فتح معبر رفح بدون وجود السلطة الفلسطينية وان رسالة بهذا الاطار وصلت لكل الاطراف موضحة ان تحركات الرئيس الفلسطيني الاخيرة تهدف لانهاء الانقسام في غزة " وان الادارة الامريكية ترفض الحديث في اي صفقة سلام شاملة دون غزة ودون سيطرة السلطة الفلسطينية على القطاع".

في سياق متصل  ترامب قالت  القناة 20 الاسرائيلية. ان ترامب يخطط  للاعلان عن اعادة اطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل عقد الجلسة السنوية للامم المتحدة الشهر القادم

القناة قالت ان جولة كوشنر للمنطقة حملت رسالة ترامب والتي يريد من خلالها ان يظهر صرامته امام كوريا من جهة ،وعزم على تحقيق السلام او اطلاق المفاوضات من جهة اخرى، وانه سمع من الطرف الفلسطيني التزام صريح بالخطة اامريكية للسلام.

واضافت القناة، ان ترامب يدرك ان مبعوثه لن يستطيع انجاز المهمة لوحده وان لا مناص من تدخله مباشرة، لذا فانه والى جانب احتضان نتنياهو والرئيس ابو مازن عبر حسابه الخاص على الانستغرام واعلانه ان هناك لقاء يفترض ان يجمعه بهم دون ان يحدد الموعد فانه سيجري اتصالات مباشرة باسلوب العصا والجزرة وفق تعبير القناة.استراتيجية ترامب الجديدة: انهاء الانقسام أولا واشراك ائتلاف عربي سني في المفاوضات