صور.. فتح تكشف تفاصيل لقاءات قيادات "المركزية" مع حركة حماس والفصائل بغزة

الجمعة 07 فبراير 2020 04:08 م / بتوقيت القدس +2GMT
صور.. فتح تكشف تفاصيل لقاءات قيادات "المركزية" مع حركة حماس والفصائل بغزة


غزة / سما /

أكدت حركة فتح أن زيارة كلا من عضوي اللجنة المركزية للحركة إسماعيل جبر وروحي فتوح إلى قطاع غزة، ستعمل على تذليل كافة العقبات أمام الوصول المرتقب لوفد منظمة التحرير  الفلسطينية لغزة.

وأكد الناطق باسم حركة فتح، إياد نصر، في تصريح صحفي نشرته (مفوضية الإعلام) التابعة لحركة فتح، أن وفد حركة فتح سيلتقي كلًا من الأطر الحركية لفتح بالمحافظات الجنوبية، ومن ثم سيجري الترتيب لعقد لقاء خاص مع قيادة حركة حماس.

وقال نصر: يلي ذلك لقاء مع الفصائل الوطنية والإسلامية؛ تمهيداً لقدوم وفد منظمة التحرير الفلسطينية إلى غزة في القريب العاجل. 

وأوضح نصر أن هذه اللقاءات تأتي في إطار حالة الاصطفاف الوطني خلف القيادة الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن المزعومة، والمرفوضة من الكل الفلسطيني، وتأسيسًا لإستكمال مسيرة إعادة اللحمة بين ابناء الشعب الفلسطيني وانهاء الانقسام.

وكان عضوا اللجنة المركزية لحركة فتح، روحي فتوح، وإسماعيل جبر، قد وصلا ظهر اليوم، لقطاع غزة، عبر حاجز بيت حانون/ إيرز.

ومن المقرر أن يشهد الأسبوع المقبل، وصول وفد منظمة التحرير الفلسطينية إلى غزة، للتباحث مع فصائل غزة، حول التصدي لـ (صفقة القرن) على أن يكون ذلك مقدمة لعودة الرئيس محمود عباس إلى القطاع.

والثلاثاء الماضي، أكد نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" فايز أبو عيطة، أن الجهود لا زالت تبذل من أجل وصول وفد منظمة التحرير إلى قطاع غزة.

وقال أبو عيطة في تصريحات صحفية:” إن الجهود لا زالت تبذل من أجل اتمام هذا اللقاء في أقرب وقت ممكن، ولكن بعض المعيقات البسيطة والتي نستطيع تجاوزها في ظل هذه الظروف الصعبة والقاسية التي تواجه القضية الفلسطينية”.

وأضاف “المسؤولية الفلسطينية العالية تحتم علينا من أجل اللقاء الفلسطيني الشامل الذي يجب أن يتم الاتفاق فيه على برنامج إجماع وطني لمواجهة صفقة القرن”.

وأوضح أبو عيطة أن الاتصالات جارية والجهود تبذل ونأمل أن تتكلل هذه الجهود بالنجاح من أجل التحضير والترتيب لهذه الجولة بالطريقة المناسبة”.

وتابع: أنا على ثقة بأن الايام القادمة، ستجمل بشريات طيبة فيما يتعلق بانهاء الانقسام والمصالحة.

اردف قائلا: "لن نصل للمربع السابق، نتقدم باتجاه المصالحة، لا خير فينا ان لم نتوحد في مثل هذه الظروف، وشعبنا لن يرحم القيادة السياسية لكل الفصائل ان لم تكن على مستوى التضحيات ولم تقف عند مسؤوليتها".

وكان عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، قال “إن إرجاء زيارة وفد الفصائل إلى قطاع غزة جاء بسبب عدم جاهزية حماس”.


 

----
---
--
-