كيف تغير ستايل الرجال تماماً خلال 10 سنوات؟

الثلاثاء 14 يناير 2020 01:20 م / بتوقيت القدس +2GMT
كيف تغير ستايل الرجال تماماً خلال 10 سنوات؟


وكالات / سما /

الكثير قد يتغير في 10 سنوات، على مدار العقد شهدت صناعة الموضة والأزياء تغييرات عديدة، مع ظهور اتجاهات وصيحات جديدة ومختلفة وغير مألوفة في الموضة، وسط اندثار أمور أخرى كانت شائعة وذائعة الصيت في وقت مُعين.   بإمكان أي شخص يراقب شكل الملابس الرجالي، على مدار السنوات العشر الماضية، اكتشاف الفرق الكبير الذي حدث في عالم الموضة والأزياء على مدار العقد، وظهرت قواعد جديدة لتنسيق الملابس وارتدائها، وساهم التطور التكنولوجي والانفتاح على العالم ومعرفة كل ما هو جديد على حدوث هذا التغيير.    كما أن زيادة الوعي والثقافة بالموضة، وأحدث الصيحات، وما هو رائج، وما هو غير جدير بالاهتمام؛ كان لها تأثير كبير على الثورة التي حدثت في عالم الموضة، وكان لها تأثير كبير في تغيير ستايل الرجال وطريقتهم في ارتداء ملابسهم. 

الانفتاح على العالم

  أصبح الرجال أكثر وعياً وثقافة بما يوجد في الأسواق، أصبحوا على دراية   أصبح الرجال أكثر وعياً وثقافة بما يوجد في الأسواق، كما أصبحوا على دراية بأفضل المنتجات وما الأشياء التي يستطيعون شراءها بمبالغ كبيرة دون خوف أو تردد.   للإنترنت تأثير كبير في هذا الأمر، خاصةً أنه سمح لرجال من مختلف الأعمار والطبقات الاجتماعية بالتعرف إلى أحدث الصيحات وأجمل ما يُطرح بالأسواق، وما يجب ارتداؤه، وما يُنصح بالابتعاد عنه، وكيف ترتدي هذه القطعة أو تلك بأفضل طريقة ممكنة، وما الألوان التي تتناسب مع بعضها البعض.   توفر شبكة الإنترنت والمواقع الإلكترونية قدراً هائلاً من المعلومات المتعلقة بطريقة ارتداء الملابس، وأفضل الماركات وكيفية اختيار الملابس التي تلائم الجسم، ولون البشرة وطول الشخص.    توفر شبكة الإنترنت والمواقع الإلكترونية قدر هائل من المعلومات المتعلقة بطريقة ارتداء الملابس   ساعد التطور التكنولوجي والانفتاح على العالم وعلى كل ما هو جديد، الرجال على الإقدام على أمور جديدة، وارتداء الملابس بأساليب مختلفة ولم تكن شائعة في وقت سابق.   على مدار العقد، بداية من 2010 ووصولاً إلى عام 2020، فقدت البدلة التقليدية بريقها، وأصبحت مرتبطة بصورة رئيسة بالعاملين بالبنوك ووكلاء العقارات، وعوضاً عن ذلك أصبح الرجال يرتدون ملابس أكثر عملية في العمل، وظهرت الكثير من الصيحات الخاصة بالبدلة الرسمية جعلتها أكثر عصرية.   حدث تغيير كبير في ملابس العمل، لم يعد الناس مقيدين كما كانوا من قبل، إذ يُسمح للناس بارتداء الملابس بطريقة لم يكونوا يقومون بها في الماضي.   ملابس الشارع في كل مكان   عندما ظهرت ملابس الشارع لأول مرة في عام 2003 لم يكن أحد يرتديها، ولكنها الآن أصبحت أكثر شيوعاً    عندما ظهرت ملابس الشارع لأول مرة في عام 2003 لم يكن أحد يرتديها، ولكنها الآن أصبحت أكثر شيوعاً وانتشاراً وبات الجميع يرتديها تقريباً.   ملابس الشارع مُصطلح يُطلق على الملابس العصرية التي تمزج بين الروح الشبابية والأناقة، وبعضها يبدو غريب الأطوار بألوانه الفاقعة وتصاميمه غير المألوفة من سراويل ذات رسومات وعليها طوابع ونقوش غريبة نوعاً ما، ويتضمن ملابس الشارع البنطلونات الجينز والجواكيت الجلد، إضافةً إلى القمصان والتيشرتات العصرية، والسراويل الرياضية والأحذية الرياضية.   حرية ارتداء الملابس   أصبح بإمكان الرجال على ارتداء الملابس بحرية وبات بإمكانهم التعبير عن أنفسهم    حدث تحول لا يُصدّق في طريقة ارتداء الرجال لملابسهم على مدار العقد، أصبح بإمكان الرجال ارتداء الملابس بحرية وبات بإمكانهم التعبير عن أنفسهم بصورة أفضل.   وأرجع خبراء الموضة جزءاً من هذا الأمر إلى انتشار مواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت على التعرف إلى كل ما هو جديد، والتعرف إلى قطع جديدة من الملابس ومعرفة أنها تناسب الرجال والنساء، مثل الحقائب والأحذية الرياضية المناسبة للجنسين.   كذلك أصبح الرجال يرتدون ألواناً لم تكن شائعة في الماضي، ولم يقبل عليها كثيرون قبل هذا العقد، وكذلك أصبحوا يجمعون بين ألوان كانت تبدو غريبة في الماضي.