رسالة مفتوحة من وكالة "سما" للرئيس عباس حول قضية الدكتور "هشام أبو هدة"

الأحد 13 أكتوبر 2019 12:22 م / بتوقيت القدس +2GMT
رسالة مفتوحة من وكالة "سما" للرئيس عباس حول قضية الدكتور "هشام أبو هدة"


غزة / سما/

السيد الرئيس محمود عباس :

هي رسالة نوجهها لكم بالنيابة عن مئات الاف الفلسطينيين في قطاع غزة وبالذات في المنطقة الوسطى حول قضية البروفيسور "هشام ابو هدة" الخبير الفلسطيني الدولي في جراحة المخ والاعصاب والذي يعتبر الوحيد في تخصصه في منطقة وسط قطاع غزة.

القضية تتعلق بوقف راتب الدكتور المذكور منذ سنوات ورغم كافة المحاولات التي قام بها الكثير من المخلصين وقيادات حركة فتح في قطاع غزة وحتى كتاب موجه من السيد اللواء ماجد فرج مدير المخابرات الفلسطينية ورئيس الوزراء السابق "رامي الحمد الله" ووزراء الصحة السابقين حول ضرورة اعادة راتبه الا ان تلك المحاولات باءت بالفشل.

غزة وفقراؤها يشهدون لهذا الجراح الكبير الذي يعمل الان مجانا في مشفى شهداء الاقصى بقدراته الذاتية الكبيرة وانقاذه لحياة العشرات في القطاع المنكوب واصراره على العمل دون مقابل مؤمنا بان حاجة الناس وألمهم تستدعي كل التضحيات الشخصية والمادية.

حاولنا سيدي الرئيس الحجز لموعد لمقابلة الدكتور "أبو هدة" في مشفى شهداء الاقصى فاخبرونا بان الضغط عليه كبير وأن اقرب موعد لمقابلته سيكون في يناير القادم ..انه هناك لوحده يتطوع للقيام باخطر العمليات الجراحية في الدماغ وجراحات العمود الفقري مؤمنا بان الله يسره لعلاج الاف الفلسطينيين في جيب الفقر والحروب المسمى "غزة".

يقول الدكنور محمد سلمان علي الطبيب الفلسطيني في المانيا بعد اطلاعه على افلام وصور لعمليات ينفذها هذا النطاسي الفلسطيني الكبير ان يده الثابتة الغير مرتجفة في عمليات المخ والاعصاب لا مثيل لها وان قدراته على تثبيت البلاتين في العمود الفقري لا يقوم بها الا عدد بسيط من اطباء العالم.

لا نريد الاطالة سيدي الرئيس ولكن هو نداء استغاثة باسم المحرومين والموجوعين في غزة باعادة راتب الدكتور "أبو هده" وابقائه في خدمة مخيمات المنطقة الوسطى وقراها قبل ان نفقده الى الابد .

Image (29)
Image (30)
Image (31)
Image (32)
Image (34)
Image (35)
Image (36)
Image (37)
Image (39)
Image (38)
Image (40)
Image (41)