جماعات "الهيكل" تدعو لتكثيف الاقتحامات وتقديم "القرابين"

الأربعاء 27 مارس 2019 02:21 م / بتوقيت القدس +2GMT
جماعات "الهيكل" تدعو لتكثيف الاقتحامات وتقديم "القرابين"


جدد المستوطنون، اليوم الأربعاء، اقتحاماتهم للمسجد الاقصى المبارك، وسط تحضيرات لتنظيم اقتحامات خلال عيد "الفصح اليهودي" الشهر المقبل.

واقتحم 114 مستوطنا الأقصى خلال فترة الاقتحامات الصباحية، عبر باب المغاربة، بحراسة من شرطة الاحتلال، وسط تضيقات على دخول المسلمين اليه باحتجاز هوياتهم على الأبواب.

في سياق منفصل، عقدت منظمات الهيكل المزعوم اجتماعا، تناولت خلاله تكثيف الاقتحامات وتقديم القرابين خلال "عيد الفصح اليهودي" والذي يبدأ هذا العام بتاريخ 19 نيسان لغاية 27 من الشهر، حيث يعتبر هذا العيد من الاعياد التي تتضاعف فيها اقتحامات المستوطنين للأقصى.

وركز الاجتماع على عدة نقاط أهمها: قرابين الفصح، وقد تقدم البروفيسور الحاخام هيليل فايس مقترحات لتقديم القرابين في أقرب نقطة من الأقصى، فيما قدم المتطرف "رفائيل موريس" خطة لإدخال قرابين الفصح إلى داخل الأقصى عشية عيد الفصح المرتقب، وتحدثوا عن امكانية عقد مسيرة تضم حاخامات وكهنة وأفراد من جماعات الهيكل بمرافقة القرابين وأدوات التقدمة تنتهي في الأقصى أو أقرب مكان منه.

و  تم الحديث بشكل خاص خلال الاجتماع، عن التطورات في مصلى باب الرحمة، حيث بحثت المنظمات المتطرفة امكانية الضغط السياسي بواسطة اعضاء الكنيست لإعادة اغلاق المصلى، وتمكين المتطرفين من دخول ساحة الباب خلال الاقتحامات.