اعتداء واستدعاءات في صفوف حركة فتح في قطاع غزة

الإثنين 24 سبتمبر 2018 06:06 م / بتوقيت القدس +2GMT
اعتداء واستدعاءات في صفوف حركة فتح في قطاع غزة


غزة/سما/

 أفادت مصادر في حركة فتح، أن جهاز الأمن الداخلي في غزة استدعى عضو المجلس الثوري للحركة اياد نصر للتحقيق، قبل أن يخلي سبيله قبل قليل.

كما وجهت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة استدعاءات لكافة أمناء سر أقاليم حركة "فتح" في القطاع.

وادانت حركة "فتح"، قيام أمن غزة باعتقال واستدعاء أمناء سر اقاليم حركة فتح في القطاع، لإنذارهم ومنعهم من الدعوة لأية فعالية مؤيدة لخطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة.

وقالت الحركة في تصريح لها، إن اعتقال واستدعاء أمناء سر الأقاليم  يأتي ضمن سياسة حماس الرامية الى تقويض جهود مصر لاتمام المصالحة وعملية إقصاء ومنع ممنهج  للأنشطة الفتحاوية في قطاع غزة، وهي جزء من الترهيب والقمع الممارس بحق شعبنا لمنعه من ابداء رأيه ومواقفه المؤيدة لخطاب فلسطين الذي سيلقيه الرئيس عباس أمام العالم.

واعتبرت الحركة ان سياسات الاعتقالات والاستدعاءات، التي تنتهجها حماس، لن تزيد ابناءها وشعبنا الا تمسكا بمواقفهم المؤيدة للرئيس عباس وبرنامج منظمة التحرير الفلسطينية.

وطالبت الحركة أجهزة أمن غزة إغلاق ملف الاعتقال السياسي مباشرة، والاستجابة للمصلحة الوطنية العليا، بضرورة الحضور إلى المصالحة، وتمكين حكومة التوافق الوطني، والتمهيد لحياة ديمقراطية نزيهة.

ولم يصدر اي تعقيب من الجهات المختصة في غزة حول الحادث