جوال jawwal

ديختر: بعد 24 عاما أوسلو فشل والتهديد الفلسطيني يزداد

الخميس 14 سبتمبر 2017 06:15 م / بتوقيت القدس +2GMT
ديختر: بعد 24 عاما أوسلو فشل والتهديد الفلسطيني يزداد



عصمت منصور/ الحدث الاسرائيلي/

نقلت القناة العبرية السابعة عن رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي ورئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي السابق افي ديختر  قوله " على إسرائيل أن تعترف أنه وبعد 24 عام من التجريب ثبت أن أوسلو فشل ".

جاء ذلك في خطاب ديختر في مركز السياسات ضد الإرهاب حيث اكد  أن تهديد الفلسطينيين على إسرائيل الآن أكثر مما كان عليه في العام 1993الفلسطينيين.

وقال ديختر الذي يرأس لجنة الأمن البرلمانية في الكنيست الاسرائيلي " علينا الاعتراف بفشل أوسلو بعد مرور 24 عاما عليه وتوقعنا نحن والعرب والأوروبيون والأمريكيون أن يؤدي أوسلو لوقف أعمال العنف وإطلاق النار وأن تسجن السلطة الفلسطينية كل ما ينتهكه".

وأضاف  " كنا نظن أننا نبرم الاتفاق مع سلطة فلسطينية واحدة تمتلك سلاحا واحدا للأمن الداخلي وقانونا واحدا ولكن بالعشر سنوات الماضية أصبح لدينا سلطتين فلسطينيتين واحدة في غزة والثانية في رام الله".

وأوضح ديختر " أنه لا يمكن التطلع نحو المستقبل عندما لا يتفق الطرفان على تعريف من هو الإرهابي'".

وتابع " لم تكن هناك حظوظ للمفاوضات لا في عهد ياسر عرفات ولا في عهد أبو مازن، ولن يكون لها حظوظ ما دامت كلمة ' الإرهابي' تحمل معنى لدى الفلسطينيين وآخر مختلف تماما لدى الإسرائيليين أوروبا والولايات المتحدة".

واستطرد  " العراقيل الأساسية التي تحول دون الوصول لتفاهمات بين إسرائيل والفلسطينيين هي أولا نظرتهم للإرهابي كبطل والثانية حقيقة أنهم وقعوا في غرام عيشهم كلاجئين".

وقال " عندما نتعامل مع حماس والجهاد الفلسطيني وداعش وآخرين فإن الدرس الذي تعلمناه هو محاربتهم لأننا إن لم نحاربهم اليوم فسنجد أنفسنا نحاربهم وهم مستعدون أكثر ومسلّحون أكثر وعلينا أن نكون أقوياء بهذه المنطقة، وإلا فإننا لن نبقى هنا كدولة".

وتابع  " رويدا رويدا نرى من هو اللاعب المركزي على المنصة فهو ليس سنيا بل شيعيا يلعب دورا خطيرا وعلينا ألا نرتكب الأخطاء لأنها في منطقتنا تساوي اختفائنا من الوجود".