رغم تعهداتها لهنية..قطر ترفض إعادة إعمار المنازل المدمرة خلال الجولة الأخيرة والجهاد غاضب منها

الأحد 04 ديسمبر 2022 08:31 ص / بتوقيت القدس +2GMT
رغم تعهداتها لهنية..قطر ترفض إعادة إعمار المنازل المدمرة خلال الجولة الأخيرة والجهاد غاضب منها



القدس المحتلة / سما /

 قالت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، الأحد، أن قطر تراجعت عن اتفاق بينها وبين قادة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بالعمل على إعادة ترميم وبناء المنازل التي دمرت وتضررت خلال العدوان الأخير في أغسطس/ آب الماضي، ما أثار غضب حركة الجهاد الإسلامي.

وبحسب زعم الصحيفةـ، فإن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، قد وعد قادة الفصائل وخاصة زياد النخالة أمين عام الجهاد الإسلامي خلال محادثات وقف إطلاق النار حينها، بالعمل على إعادة بناء تلك المنازل، إلا أنه حتى الآن لم يتم تحويل أي أموال.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية لم تحددها قولها أن السفير القطري محمد العمادي خلال زيارته الأسبوع الماضي لقطاع غزة، أبلغ حماس أنه يسحب يده من تمويل المنازل التي تضررت خلال في التصعيد الأخير، وقال "لن نتدخل في هذا"، ونقلت حماس الرسالة إلى حركة الجهاد الإسلامي التي شعرت بغضب شديد واعتبرت ما جرى "خيانة من قطر" وأن العمادي "كذب عليهم" بعدما تلقت الحركة وعودًا بشأن إعادة الإعمار، وفق ما جاء في الصحيفة.

ووفقًا للصحيفة، فإنه تم تدمير 90 منزلًا، وتضرر نحو 200 آخر جزئيًا، وقدمت حركة الجهاد الإسلامي مساعدات مالية محدودة لأصحابها، إلا أنها لا تملك القدرة على دفع ثمن إعادة بنائها.

وبحسب الصحيفةـ، فإن قطر لا زالت تنقل الأموال للأسر الفقيرة بغزة،ـ وملتزمة بحماس ولكن ليس الجهاد، وكحليف لحماس لا تهتم بالتعامل مع المشاكل التي تفعلها حماس، لكنها لا تريد لها المشاركة في الحروب التي تخوضها منظمات أخرى في غزة، في حين أن الحركة التي تسيطر على القطاع، تريد من الجهاد أن يتحمل مسؤولية ما فعله.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية اعلن الجمعة 12 اغسطس 2022 عن أن دولة قطر تعهدت بإعادة إعمار البيوت المهدمة جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وبحسب بيان صادر عن مكتب هنية، فإن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أبلغ زعيم حركة حماس بالموافقة على إعادة إعمار البيوت المهدمة.

وأعرب هنية، وفق البيان، "عن بالغ تقديره لدولة قطر أميرا وحكومة وشعبا على هذا الموقف النبيل، الذي يضاف إلى سجلها المشرف في إعادة إعمار قطاع غزة عبر اللجنة القطرية لإعادة الإعمار برئاسة سعادة السفير محمد العمادي".

وكان وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة ناجي سرحان قد قال في وقت سابق إن العدوان الأخير تسبب في هدم 18 وحدة سكنية بشكل كلي، وتعرّضِ 71 وحدة سكنية لهدم بليغ وأصبحت غير صالحة للسكن، في حين أن الأضرار الجزئية أصابت نحو 1675 وحدة سكنية.

كما أدى العدوان الإسرائيلي لاستشهاد 49 فلسطينيا بينهم 17 طفلا، في وقت أصيب فيه 360 فردا آخرين بجراح مختلفة، وفق إحصائية رسمية لوزارة الصحة في القطاع.

اعلان عائم