"يسرائيل هيوم" :الاونروا تخشى فقدان السيطرة على مؤسساتها بالضفة

الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 01:33 م / بتوقيت القدس +2GMT
"يسرائيل هيوم" :الاونروا تخشى فقدان السيطرة على مؤسساتها بالضفة



القدس المحتلة/ سما/

 قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية أن اتحاد موظفي الاونروا بالضفة الغربية أعلن عن إجراءات احتجاجية ضد ادارة الوكالة بما في ذلك منع زيارات ممثلي الدول المانحة لمؤسسات الأونروا في السلطة الفلسطينية فيما افادت مصادر مصادر فلسطيني بانها تخشى فقدان السيطرة وهذا قد يزيد من التوتر في الضفة المحتلة.

وقالت الصحيفة ان الصراع في الأشهر الأخيرة مع ادارة الوكالة بعد مطالب قدمتها اتحاد الموظفين الذي يسعى إلى الحصول على زيادة في أجورهم ، فضلاً عن تغيير اتفاقيات التوظيف الخاصة ببعض المسؤولين العاملين على أساس يومي.   وأخبرت الأونروا الموظفين حسب الصجيفة بأنه من غير الممكن في هذه المرحلة تحمل العبء المالي المرتبط بزيادة الأجور ، وأن هناك صعوبة في الالتزام بهذه المتطلبات في الوضع الحالي حيث لم يتم حتى الآن العثور على مصدر تمويل لدفع رواتب لموظفي الوكالة في شهر ديسمبر البالغ عددهم 30 ألف موظف في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا بسبب عجز قدره 50-80 مليون في ميزانية المنظمة.   من جانبهم أعلن اتحاد الموظفين عن إضراب عام في مؤسسات الأونروا في الضفة الغربية في غضون أسبوعين إذا لم تتم تلبية مطالبهم وسيشمل الإغلاق مدارس الأونروا ومؤسسات المعونة الإنسانية والعيادات والهيئات الأخرى التي تقدم خدمات مثل الصرف الصحي وجمع القمامة.وقال المتحدث باسم الوكالة في غزة ، عدنان أبو حسنة ، إنه "امر غير مسبوق منع وفود من الدول المانحة من زيارة مؤسسات المنظمة ، وهذا تطور خطير يدفع ثمنه اللاجئون الفلسطينيون في الضفة الغربية ومناطق أخرى" موضحا  " من المستحيل حتى التفكير في منع الزيارات من المصادر التي تأتي منها الأموال الخاصة بالرواتب والخدمات في النهاية ".   وتجدر الإشارة إلى أن زيارات ممثلي الأونروا والدول المانحة لمؤسسات الوكالة في الضفة الغربية وقطاع غزة هي أمر روتيني يأتي كجزء من مراقبة قيامهم بتخصيص الأموال وتنفيذ خطط العمل.   وقالت مصادر فلسطينية إن هناك تخوفا من فقدان الأونروا السيطرة على مؤسساتها في الضفة الغربية ، كما لوحظ أن هذه الإجراءات في حال تنفيذها يمكن أن تزيد من الضائقة الاقتصادية وتحرم السكان الفلسطينيين من الخدمات الأساسية التي اعتادوا عليها من الأونروا ، الأمر الذي قد يؤثر أيضًا على الأجواء ويزيد من التوتر. واضاف مسؤول فلسطيني في الضفة رفض ذكر اسمه للصحيفة ان هناك مشاكل داخلية في نقابة عمال الاونروا بالضفة الغربية من بينها تحقيق جار ضد رئيس نقابة موظفي الضفة الغربية بسبب مزاعم بانتهاكه حياد المنظمة بعد ذلك" مشيرا الى تصريحات دعا فيها رئيس الوزراء الفلسطيني ورؤساء الاجهزة الامنية الفلسطينية إلى الاستقالة.

اعلان عائم