فصائل فلسطينية تنعى الشهيد علاء الزغل

الأربعاء 05 أكتوبر 2022 07:24 م / بتوقيت القدس +2GMT
فصائل فلسطينية تنعى الشهيد علاء الزغل



غزة/سما/

نعت فصائل فلسطينية، مساء يوم الربعاء، الشهيد علاء الزغل الذي ارتقى خلال اشتباكات مع الاحتلال الإسرائيلي شرق نابلس.

نعت حركة "حماس"، الشهيد علاء نصر أحمد زغل (21 عامًا) الذي ارتقى مقبلاً غير مدبر، بعد ملحمة بطولية واشتباك عنيف مع قوات الاحتلال شرق نابلس.

وقالت "حماس"، في تصريحٍ صحفي: "إننا نزف إلى شعبنا الفلسطيني الصامد، وإلى أمتنا العربية والإسلامية شهيد فلسطين المجاهد: علاء نصر أحمد زغل (21 عامًا) الذي ارتقى مقبلاً غير مدبر، بعد ملحمة بطولية واشتباك عنيف مع قوات الاحتلال التي حاصرت منزل المطارد المجاهد سليمان عمران بقوات كبيرة بعد ظهر اليوم، في قرية دير الحطب بنابلس.

وأضافت: "أنّ هذه الملحمة البطولية التي يساند فيها المقاومون الشهيد البطل بعد محاصرته في المنزل، هي حلقة في سلسلة جهاد شعبنا الممتد والمتواصل حتى دحر الاحتلال".

بدورها نعت حركة "فتح" إقليم نابلس الشهيد البطل علاء الزغل الذي ارتقى إلى علياء الخلود وهو يدافع عن ثرى الوطن.

وطالبت الحركة، القيادة الفلسطينية باتخاذ اجراءات فورية والكفيلة بصون عهد الشهداء وأمهاتهم المرابطات، موجهةً التحية لأمهات الشهداء اللواتي صبرن على فقدان فلذات أكبادهم، ويواصلوا درب النضال حتى إنهاء هذا الاحتلال.

من جهتها، نعت لجان المقاومة الفلسطينية، شهيد فلسطين البطل "علاء أحمد زغل  الذي إرتقى برصاص الغدر والحقد الصهيوني في "قرية دير الحطب شرق نابلس.

وشددت على أنّ دماء الشهداء ستزهر نصرًا كبيرًا وحرية لشعبنا وسيدفع العدو الصهيوني ثمنها باهظًا وغاليًا.

من جانبها، ذكرت حركة المجاهدين، أنّ محاولات الاحتلال البائسة في ملاحقة المقاومين في الضفة واعتقالهم لن تُفلح في وأد الحالة الثورية في الضفة بل سيزيد شبابنا ومقاومينا إصراراً على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة.

ودعت الحركة، في تصريحٍ صحفي مقاومينا الأبطال لتوجيه الضربات الصائبة من بنادقهم الطاهرة تجاه صدور الأعداء ثأراً وانتقاماً لدماء الشهداء.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022، إلى شعبنا وأمتنا الشهيد البطل: علاء نصر زغل (21 عاما) الذي ارتقى خلال اشتباك عنيف مع قوات الاحتلال التي حاصرت منزل المطارد الأسير سليمان عمران في قرية دير الحطب بمحافظة نابلس شمال الضفة.

وقال بيان الحركة: "لقد تقدم مجاهدو سرايا القدس في كتيبة نابلس صفوف الدفاع عن المجاهد سليمان عمران في دير الحطب شرق نابلس، وكانوا يذودون عن أبناء شعبهم بأرواحهم ودمائهم حتى اللحظة الأخيرة".

وأَضاف البيان: "أن الملحمة البطولية التي سطرها فرسان جبل النار والنفير والإسناد لإخوانهم في الميدان، تمثل نموذجآ مشرفآ يليق بتضحيات شعبنا، وإن مقاومتنا التي تشتبك على قلب رجل واحد لن تتخلى عن واجبها حتى دحر وزوال الاحتلال".

وأكدت الحركة على استمرار حقنا في المقاومة على امتداد الأرض السليبة ومواجهة الغاصبين وحملة التدنيس للمقدسات، وندعو إلى تكاتف الصفوف وتكاثف الجهود للعمل على إبقاء جذوة الصراع حتى استنزاف العدو ومنع استقراره على أرضنا.

وتقدمت الحركة، بالتعزية والمواساة من ذوي الشهيد علاء الزغل الكرام، سائلين الله لهم الصبر والسلوان وأن يجعل دم نجلهم ذخراً لشعبنا، ونعاهد الشهداء على الوفاء لدمهم الطاهر حتى النصر والتحرير.

اعلان عائم