استنفار إسرائيلي بعد إطلاق نار على سيارة للمستوطنين قرب الخليل.. وكتائب المجاهدين تتبنى

الأربعاء 28 سبتمبر 2022 11:03 م / بتوقيت القدس +2GMT
استنفار إسرائيلي بعد إطلاق نار على سيارة للمستوطنين قرب الخليل.. وكتائب المجاهدين تتبنى



الخليل/سما/

استنفر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، على الطريق بين دورا وبيت عوا قرب الخليل بعد إطلاق نارمن سيارة فلسطينية تجاه سيارة للمستوطنين قرب مستوطنة "نيجهوت".

وبحسب المتحدث باسم  المتحدث باسم جيش الاحتلال: تضررت المركبة ولم تقع إصابات،مشيرا الى أن قوات الجيش تقوم بتمشيط المنطقة بحثًا عن المنفذين.

وذكرت مصادر محلية : "أن قوات الاحتلال أطلقت طائرة بدون طيار في سماء قرية خرسا جنوب الخليل، للمشاركة في البحث عن منفذ عملية إطلاق النار على المركبة الإسرائيلية في المكان".

وتبنت كتائب المجاهدين بالضفة الغربية، فجر اليوم في بيان رسمي إطلاق النار على نحو سيارة للمستوطنين قرب مثلث خرسا جنوب مدينة دورا بالخليل مساء الأربعاء وتؤكد وقوع إصابات محققة.



وأفادت منظمة "إنقاذ بلا حدود" الإسرائيلية عن أضرار لحقت بمركبة للمستوطنين بعد رشقها بالحجارة من مركبة فلسطينية مسرعة، في منطقة سنجل شمال شرق رام الله، كما تم رشق قوة عسكرية بالحجارة بين حاجز زعترة وأرئيل، دون وقوع إصابات.

وحسب "إنقاذ بلا حدود"، تم إلقاء قنبلة أنبوبية، وزجاجة حارقة نحو قوة من حرس الحدود عند تقاطع عزون دون إصابات.

وذكرت قناة "كان" العبرية بأن قوات إسرائيلية اعتقلت 4 من سكان شرق القدس، للاشتباه في رشقهم الحجارة نحو عناصر الشرطة الإسرائيلية.

كما ذكرت إذاعة الجيش بأن مسلحين فلسطينيين فتحوا النار هذا المساء على مركبة للمستوطنين قرب الخليل وانسحبوا دون وقوع إصابات.


في حين، أفاد موقع "حدشوت بتاخون سدي" عن إصابة مستوطن بجروح في رأسه وتضرر مركبته، بعدما دخل عن طريق الخطأ قرية قرب بيت لحم وتم رشقه بالحجارة، حيث هرب نحو قوة عسكرية قريبة.

وذكرت قناة "كان" العبرية في وقت سابق بأن قائد كتيبة في الجيش الإسرائيلي إصيب بجروح طفيفة في الوجه خلال مواجهات مع فلسطينيين قرب نابلس.

وأعلنت مجموعات "عرين الأُسود" عن أطلاق النار بإتجاه النقطة العسكرية في منطقة الطور ومستوطنة "براخا".

photo_2022-09-29_02-50-11
اعلان عائم