غانتس يسافر إلى نيويورك الأحد ويلتقي الأمين العام للأمم المتحدة

الجمعة 09 سبتمبر 2022 05:46 م / بتوقيت القدس +2GMT
غانتس يسافر إلى نيويورك الأحد ويلتقي الأمين العام للأمم المتحدة



القدس المحتلة/سما/

يتوجه وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد غد الأحد، للمرة الثانية خلال أسبوعين في زيارة يلتقي خلالها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.


وقالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية: "أعلن  بيني غانتس، اليوم (الجمعة)، أنه سيغادر يوم الأحد في زيارة سياسية أمنية للولايات المتحدة، للمرة الثانية خلال نحو أسبوعين".


وأضافت: "من المتوقع أن يلتقي غانتس، من بين أمور أخرى، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وسفيرة الولايات المتحدة لدى المنظمة ليندا توماس غرينفيلد".


وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، "سيقدم غانتس إحاطة لسفراء دول مجلس الأمن الدولي وسفراء دول اتفاقية إبراهيم بالأمم المتحدة"، في إشارة إلى اتفاقيات التطبيع التي وقعتها إسرائيل آواخر 2020 مع دول عربية بينها الإمارات والبحرين.


ومن المتوقع أن يعود غانتس إلى إسرائيل في يوم الثلاثاء.

خلال الزيارة السابقة لغانتس، قام بجولة في مقر القيادة المركزية الأمريكية في فلوريدا والتقى بمستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان. وجاءت الزيارة في إطار محاولات إسرائيل للتأثير على الاتفاق النووي الذي يتبلور بين إيران والقوى الكبرى.


والأربعاء الماضي صدر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران جاء فيه أن الإيرانيين لديهم بالفعل أكثر من 55 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصب إلى مستوى 60% وبحسب الوكالة فإن 42 كيلوغراما كافية لإنتاج قنبلة.


وبحسب قناة "كان": "إذا قامت إيران بتخصيب الكمية الحالية من اليورانيوم التي بحوزتها، فسيكون لديها ما يكفي لصنع سلاح نووي"، مضيفة بالقول "في أعقاب التقرير، مارست إسرائيل ضغوطا على وكالة الطاقة الذرية لإدانة إيران".


يتناول الجزء الثاني من التقرير تحقيقات الوكالة الطويلة الأمد في المواقع النووية الإيرانية غير المعلنة. كما في التقرير السابق، يُشار هنا أيضا إلى أن إيران لم تقدم بعد إجابات موثوقة بشأن مصدر مخلفات اليورانيوم التي تم العثور عليها في ثلاثة مواقع نووية غير معلنة.

اعلان عائم