لابيد لماكرون: نعارض الاتفاق النووي ولن نلتزم به

الإثنين 22 أغسطس 2022 04:58 م / بتوقيت القدس +2GMT
لابيد لماكرون: نعارض الاتفاق النووي ولن نلتزم به



القدس المحتلة/سما/

أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد اليوم الاثنين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن إسرائيل تعارض العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، وإذا تم التوصل إلى اتفاق فلن تلتزم به.


وقال مكتب لبيد “أوضح رئيس الوزراء للرئيس (الفرنسي) أن إسرائيل تعارض العودة إلى الاتفاق ولن تكون ملزمة بمثل هذا الاتفاق. وستواصل إسرائيل بذل قصارى جهدها لمنع إيران من الحصول على قدرات نووية”.


من جهته ذكر الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن إيران أرسلت ردا “معقولا” على أحدث مقترح أوروبي لإعادة إحياء الاتفاق النووي وقد يلتقي الدبلوماسيون الأسبوع الجاري في فيينا لمناقشة الخطوات المقبلة.


ولكن بوريل قال للصحفيين في سانتاندر بإسبانيا إن الولايات المتحدة لم تقدم ردها بعد على المواقف الإيرانية التي جرى تقديمها لبروكسل في 15 آب/أغسطس، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.


وقضت القوى العالمية نحو 18 شهرا في محاولة للتوسط في اتفاق من شأنه أن يعيد إحياء القيود الصارمة على الأنشطة النووية الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية من على اقتصاد إيران بما في ذلك صادراتها النفطية.


وقال بوريل عن الردود المنتظرة من واشنطن “آمل أن هذا الرد يسمح لنا بإنهاء المفاوضات”، بدون الاسهاب بشأن الفجوات المتبقية التي تحتاج لتجسيرها.
وكان تم التوصل إلى الاتفاق عام 2015، إلا أنه تعطل إثر الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة منه عام 2018 .

اعلان عائم