والدة هدار غولدن ترفض الاعتراف براوية جيش الاحتلال.. وشقيقته: سأذهب إلى غزة لأعيد أخي

الإثنين 01 أغسطس 2022 07:41 م / بتوقيت القدس +2GMT
والدة هدار غولدن ترفض الاعتراف براوية جيش الاحتلال.. وشقيقته: سأذهب إلى غزة لأعيد أخي



غزة/سما/

رفضت والدة الضابط الأسير لدى المقاومة بغزة، ليئا جولدن، اليوم الاثنين، الاعتراف برواية الجيش بأن ابنها قتل خلال الاشتباك مع المقاومين الفلسطينيين في رفح جنوب القطاع.

وذكر موقع "ماكو" العبري، أن "والدة الضابط جولدن اكتفت بالقول بأن أفراد الوحدة الذين كانوا معه قتلوا أما هو فقد تم خطفه إلى داخل نفق ولم تعلم عن مصيره بعد ثماني سنوات".

وأضافت جولدن، "مللنا من الحديث عن الجثث لأن القرار كان بناء على رغبة الجيش الذي تخلى عن جنوده"، معبرةً عن غضبها عن تصريحات المسئولين الإسرائيليين والاكتفاء باتهام حماس بأنها تقوم بحرب نفسية ضدهم.

وأشارت إلى أن "هذا الأمر طبيعي أن تقوم حماس بحرب نفسية"، متهمةً حكومات "إسرائيل" المتعاقبة بالتخلي عنهم وتركهم في مواجهة حركة حماس لوحدهم. جاء ذلك خلال الحملة التي تقوم بها عائلات الجنود لحشد الرأي العام الإسرائيلي ودعوته للمشاركة في المسيرة التي ستنطلق يوم الأربعاء متجهة إلى الحدود مع غزة لإعادة الجنود لاسيما وان أحد من المسئولين الإسرائيليين لا يريد إعادتهم، على حد قولها.

و أعلنت، أيليت غولدين شقيقة الضابط في جيش الاحتلال والأسير في غزة هدار غولدن، أنها ستذهب إلى غزة لتعيده إلى عائلتها.

وقالت غولدن، في تصريحات نقلتها القناة 12 العبرية: "أنا ذاهبة إلى غزة لأعيد أخي هدار، حقائب المال تذهب لحماس ولا يزال أسرانا هناك، سأعيد أخي، أدعوكم للانضمام للمسيرة يوم الأربعاء".

اعلان عائم