المالكي يلتقي وفدا كنسيا من جنوب إفريقيا

الخميس 26 مايو 2022 07:49 م / بتوقيت القدس +2GMT
المالكي يلتقي وفدا كنسيا من جنوب إفريقيا



رام الله / سما /

 التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الخميس، وفدا كنسيا من جنوب إفريقيا.

وضم الوفد: رئيس البعثة الدولية لمجلس الكنائس العالمي القس فرانك شيكانة، والسكرتير العام لمجلس الكنائس الإنجيلية القس موس نلت، والقس مولو ممثلا عن مجلس كنائس جنوب إفريقيا، وراعي كنيسة الميلاد اللوثرية القس منذر اسحق، والمستشار السياسي لمكتب تمثيل جمهورية جنوب إفريقيا لدى دولة فلسطين ليسيبا ماتشابا.

وأشاد المالكي، خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة رام الله، بالعلاقة المتينة والقوية والتاريخية التي تربط القيادتين والشعبين الفلسطيني والجنوب إفريقي.

وأعرب عن امتنان دولة فلسطين لموقف جمهورية جنوب إفريقيا الداعم والمساند للقضية الفلسطينية، وشكرهم على الدور المحوري الذي تقوم به جمهورية جنوب إفريقيا في المحافل الإقليمية والدولية، لتوفير الدعم السياسي والتضامني مع دولة فلسطين وقضاياها العادلة.

وأكد المالكي أهمية دور جمهورية جنوب إفريقيا كنموذج إنساني ديمقراطي على المستوى الدولي، وأشار إلى أن ما يخوضه الشعب الفلسطيني اليوم هو نموذج محدث عن نظام الفصل العنصري الذي تعرضت له جنوب إفريقيا، والذي يتنافى مع جميع القوانين والأعراف الدولية، وخاصة القانون الدولي الإنساني والإعلان الدولي لحقوق الإنسان.

وأوضح أن لدى دولة فلسطين النية بالإعلان عن حملة عالمية مناهضة للأبارتهايد، على أن يكون موقع انطلاق الحملة في جنوب إفريقيا.

واستعرض المالكي آخر التطورات السياسية في الأرض المحتلة، والحراك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني الذي تقوم به القيادة الفلسطينية لتحقيق التقدم في العملية السلمية والتفاوضية، والاتصالات التي تجريها مع أطراف متعددة في المجتمع الدولي، ووضعهم في صورة الخطوات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية لتقديم الشكاوى في المحكمة الجنائية الدولية.

كما أشار إلى الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته الإسلامية والمسيحية، خاصة القتل العمد، والاستيلاء على الأراضي، والاعتقالات التعسفية، بالإضافة إلى استمرار الحكومة الإسرائيلية بمواصلة تصعيد سياستها الاستيطانية الممنهجة في الأرض المحتلة، لفرض سياسة الأمر الواقع.

وأكد أن استمرار البناء الاستيطاني يقوض أي فرصة لقيام دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 وفق مبدأ حل الدولتين.

بدوره، أكد الوفد موقف بلاده الثابت والداعم لحقوق الشعب الفلسطيني في نيل الحرية وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

اعلان عائم