إحصائيات إسرائيلية : 61% من سكان القدس يهود و39% فلسطينيين

الخميس 26 مايو 2022 12:10 م / بتوقيت القدس +2GMT
إحصائيات إسرائيلية : 61% من سكان القدس يهود و39% فلسطينيين



القدس المحتلة / سما /

تراجع عدد السكان اليهود في القدس، مقابل ارتفاع عدد الفلسطينيين، خلال السنوات الأخيرة، كما شهدت المدينة ميزان هجرة يهودية سلبي، فيما لا تزال المدينة تسجل أعلى معدلات الفقر، حيث نسبة المشاركة في قوة العمل لدى الرجال اليهود أدنى منها لدى النساء اليهوديات، لكن ربع النساء الفلسطينيات في القدس تشاركن في قوة العمل. وجاءت هذه الإحصائيات، التي شملت معطيات حول القدس المحتلة أيضا، في التقرير السنوي الصادر عن "معهد القدس لبحث السياسات" اليوم، الخميس.

وبحسب التقرير الإسرائيلي، بلغ عدد السكان في القدس 951,100 نسمة في العام 2020، بينهم 570,100 يهودي (61%) و366,800 فلسطيني (39%)، بينهم 353,800 مسلم و12,900 مسيحي. وأشار التقرير إلى تراجع نسبة تكاثر الفلسطينيين في القدس.

ولا تزال معدلات الفقر في القدس مرتفعة. وفي العام 2020، كان يعيش تحت خط الفقر 123,100 عائلة (38%)، و416,600 نسمة (43%) و206,900 طفل (53%). وتعني نسبة الأطفال تحت خط الفقر المرتفعة أن هذه الظاهرة تسود خصوصا في العائلات الكثيرة الأولاد. وحسب التقرير، فإن 61% من الفلسطينيين و32% من اليهود في القدس يعيشون تحت خط الفقر.

وفي العام 2021، شكل الحريديون أكبر مجموعة سكانية يهودية في القدس وبلغ عددهم 257 ألفا، أي 45% من اليهود و28% من السكان في المدينة، وبلغ عدد المتدينين اليهود غير الحريديين 130 ألفا (23%)، واليهود المحافظين دينيا والعلمانيين 166 ألفا (29%)، بينهم 79 ألف محافظ دينيا و87 ألف علماني. كما يعيش في القدس قرابة 3500 شخص، معظمهم مهاجرون لم يتم الاعتراف بيهوديتهم، ولا يصنفون دينيا.

ويسكن في القدس قرابة 25% من الحريديين في البلاد، وفقا لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية. وتضم دائرة الإحصاء الفلسطينيين في القدس المحتلة إلى إحصائياتها حول المواطنين العرب في مناطق الـ48، بادعاء فرض القانون الإسرائيلي على القدس الشرقية، وتشير إلى أن نسبتهم 19% من مجمل العرب في إسرائيل.

ووفقا للتقرير، فإن نصف سكان القدس دون سن 24.1 عاما، ويعود ذلك بالأساس إلى نسبة النمو السكاني المرتفعة بين الحريديين والفلسطينيين، رغم حدوث تراجع في نسبة النمو بين الفلسطينيين.

وأضافت المعطيات الإحصائية أن 82% من النساء اليهوديات يشاركن في قوة العمل، مقابل 26% من النساء الفلسطينيات، و71% من الرجال اليهود و69% من الرجال الفلسطينيين يشاركون في قوة العمل.

وحسب معطيات العام 2019، فإنه كان في القدس 331.200 موظف أجير و27,500 عامل مستقل. ويتبين أن متوسط الأجور في القدس كان 9600 شيكل، وهو أدنى من متوسط الأجور العام وهو 11.500 شيكل. كذلك فإن متوسط أجور الرجال، 10,600 شيكل، أعلى بـ26% من متوسط أجور النساء، 8400 شيكل.

اعلان عائم