الاستخبارات الإسرائيلية: تراجع بنك الأهداف العسكرية في قطاع غزة

الثلاثاء 17 مايو 2022 11:31 م / بتوقيت القدس +2GMT
الاستخبارات الإسرائيلية: تراجع بنك الأهداف العسكرية في قطاع غزة



القدس المحتلة/سما/

قال مسؤولون كبار في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية "أمان"، إن جودة بنك الأهداف في قطاع غزة أقل من الساحات الأخرى، ويعتبر متدني رغم أنه تم توسيعه خلال السنوات الأخيرة.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن المسؤولين: "إنّ عدد ونوعية وجودة بنك الأهداف للجيش الإسرائيلي شكلية وأقل فعالية مما يحتاجه الجيش لشن عملية "فعالة، بالرغم من ازدياد نسبة بنك الأهداف 400% بعد الحرب الأخيرة على غزة".

وأضافت الصحيفة  العبرية: "أنّ الاستخبارات الإسرائيلية لم تستطع أن تحدد سوى عدد صغير نسبيًا من الأهداف الهجومية في القطاع، وتعد أقل جودة مقارنةً مع التي كانت موجودة في حرب غزة قبل نحو عام".
 
وأشارت الصحيفة، إلى أنّ جيش الاحتلال يعمل على الاستعداد لاحتمال اندلاع جولة أخرى من القتال مع حماس في غزة.

وتابعت: "إنّ الأرقام التي تم تقديمها مؤخرًا إلى ضباط الجيش أظهرت أن بنك الأهداف قد نما بنسبة 400%  منذ تولى أفيف كوخافي منصب رئيس الأركان ، وبالرغم من ذلك يقول مسؤولون في المخابرات العسكرية إن جودة هذه الأهداف قد تراجعت كما انخفض العدد مقارنة بغيرها من المناطق". 

وأكملت الصحيفة العبرية: "إنّ السبب وراء الانخفاض في الأهداف المحتملة يرجع إلى الحرب في غزة خلال العامين الماضيين ، والذي تم خلاله قصف المئات من مواقع حماس وبنيتها التحتية، حسب زعمها.

اعلان عائم