انسحاب قوات الاحتلال من جنين بعد اشتباكات وتفجير منزل واعتقال المطارد محمود الدبعي

الجمعة 13 مايو 2022 09:14 ص / بتوقيت القدس +2GMT
انسحاب قوات الاحتلال من جنين بعد اشتباكات وتفجير منزل واعتقال المطارد محمود الدبعي



رام الله / سما /

انسحبت قوات الاحتلال من جنين ظهر اليوم بعد اشتباكات مسلحة وتفجير منزل يعود لعائلة الدبعي واعتقال المطارد محمود الدبعي.

واعترفت سلطات الاحتلال باصابة ضابط اسرائيلي من نخبة اليمام بجروح برصاص المقاومين في جنين صباح اليوم.

وفجرت قوات الاحتلال منزل المطارد محمود الدبعي و4 منازل أخرى للعائلة بعد محاصرتهم منذ ساعات الصباح بقذائف "الإنيرجا"، وأصابت 13 شابا بالرصاص خلال اشتباكات في مخيم جنين.

وذكر شهود عيان أن أنس الدبعي شقيق المطارد محمود الدبعي سلم نفسه لقوات الاحتلال لكن لم يتم اعتقاله.

وقال محمد الدبعي والد المطارد محمود أنه تم اعتقال نجله بعد استهداف منازلهم، لكن عزيمتهم قوية طالما محمود والمقاومة بخير.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة مخيم جنين وواد برقين ومنطقة الهدف في جنين وحاصرت أحد المنازل ونشرت القناصة قي عدة مواقع.



وأصيب الشاب داوود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي برصاص الاحتلال خلال الاشتباكات في مخيم جنين.

وقالت وزارة الصحة إن مجمل الإصابات التي وصلت المشافي في جنين، 13 إصابة، بينها إصابة حرجة في البطن وأخرى في الصدر، و5 إصابات متوسطة، و 6 إصابات بين الطفيفة والمتوسطة.

وقال أبو معاذ الناطق العسكري باسم كتيبة جنين: إن الكتيبة تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المجاهد البطل محمود الدبعي ونعده انه سيدفع ثمن جريمته بحق ابطال ومجاهدي شعبنا.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال أن "قوات الأمن التي تنفذ حاليا نشاطا عسكريا في جنين، وصلت صباح اليوم إلى النقطة التي استشهدت فيها مراسلة قناة الجزيرة وذلك في إطار تحقيق داخلي واستخلاص الدروس".

اعلان عائم