ردود الفعل الإسرائيلية على تهديدات أبو عبيدة

السبت 07 مايو 2022 07:21 م / بتوقيت القدس +2GMT
ردود الفعل الإسرائيلية على تهديدات أبو عبيدة



القدس المحتلة/سما/

عقب مسؤولون واعلاميون إسرائيليون مساء اليوم السبت، على تهديدات الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة.

ووفق قناة كان العبرية قال نائب وزير الاقتصاد الإسرائيلي يائير غولان" استهداف قادة كبار في حماس سيضر باستقرار الحكومة، وبشكل لا لبس فيه سيضر باستقرار الجيش الإسرائيلي.

ونقلت القناة 12 العبرية عن مصدر أمني قوله  "إن منظمة حماس في حالة هستيريا، وما صدر عنها خلال الساعات الماضية فقط يذكرنا بمن توسل لوقف إطلاق النار في حارس الأسوار، وقد تم ردعهم منذ ذلك الحين.

اقرأ أيضا: أبو عبيدة يهدد الاحتلال: المساس بأيٍّ من قادة المقاومة هو إيذانٌ بزلزالٍ في المنطقة

من جانبها قالت الكاتبة والصحفية الاسرائيلية دانا بن شمعون"  حماس تأخذ تهديدات "إسرائيل" باغتيال السنوار على محمل الجد.. وهناك قلق بالغ في المنطقة من اغتيال السنوار مما يؤدي لإشعال المنطقة؛ وفق قولها.

وعلق مراسل القناة ال10 العبرية  ألموغ بوكير" يبدو وكأنه رد فعل هستيري من قبل حـمـاس في قطاع غزة.

وبدوره قال الصحفي الاسرائيلي نوعم أمير "لحظة .. قبل أن نقرر اغتيال السنوار، أريد أن أذكر فقط أن قائده "الضيف" نجح في الخروج بسلام من عدة محاولات اغتيال، لذلك من الجيد أن نرفع مسألة "الأنا" للجيش وكأن السنوار بمجرد ضغطة زر سيموت!! يجب على الجميع أن يعرف أن هناك فجوة بين التغريد على تويتر، وبين الواقع، وبين قرار تتخذه المنظومة الأمنية لاغتيال السنوار .. بين تنفيذ هذا القرار على أرض الواقع.

ونقلت القناة 12 العبرية عن وزير المالية أفيغدور ليبرمان قوله "نتنياهو منع كل محاولات اغتيال السنوار وأعطاه الحصانة الكاملة".

فيما قال قائد المنطقة الجنوبية السابق، الجنرال احتياط يوم توف ساميا: "إن اغتيال السنوار أو أي قائد آخر من حماس لن يؤدي إلى أي حل لمشكلة "الإرهاب"، بل يجب علينا اتخاذ قرار شجاع باجتثاث والقضاء على حكم حماس في غزة، لقد حكم اليمين الصهيوني 14 عاما ولم يقم بذلك، وبالتالي من واجب حكومة التغيير الحالية القيام بذلك.

وطالب عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير المستوطنين بالتوقيع على عريضة لاغتيال السنوار وكتب في حسابه: 

"بعد أن دعا السنوار إلى قتل اليهود بدم بارد بالفؤوس، ونتيجة للهجوم المروع في العاد - نحن مواطني إسرائيل نطالب الحكومة باتخاذ موقف متشدد في مواجهة القتلة والإرهاب، لا يمكننا السكوت عندما تسفك دماؤنا في الشوارع ونطالب اليوم باغتيال زعيم حماس يحيى السنوار"

وقال عضو الكنيست الاسرائيلي إيلي كوهين عبر حسابه : حكومة بينت لا تستطيع محاربة "الارهاب" لأنها تعتمد على مناصري حماس (يقصد منصور عباس والقائمة الموحدة) وفقدت قوة الردع.
وأضاف دولة "اسرائيل" والتي تعتبر دولة يهودية، هي الوحيدة في الشرق الأوسط التي يتواجد الإخوان المسلمون كجزء من حكومتها.

وتابع "لو كنت جالسًا في مجلس الوزراء المصغر(الكابينت) لأوصيت بالذهاب الآن لعمليات الاغتيال، وعلى رأسهم السنوار.

اعلان عائم