اعتقال طفل من الرملة بزعم "تخريب نصب لقتلى الجيش الإسرائيلي"

الأربعاء 04 مايو 2022 07:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
 اعتقال طفل من الرملة بزعم "تخريب نصب لقتلى الجيش الإسرائيلي"



الرملة/سما/

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، طفلا (12 عاما) من مدينة الرملة، بزعم الاشتباه بضلوعه بـ"تخريب نصب تذكاري لقتلى الجيش الإسرائيلي" في المدينة، وذلك عبر إلقاء أكاليل من الزهور وضعت عند النصب خلال مراسم احتفالية أقيمت أمس، الثلاثاء.

يأتي ذلك بحسب ما أفادت الشرطة الإسرائيلية، في بيان صدر عنها، فيما تتصاعد الملاحقة الأمنية الشرطية لأطفال وفتية في البلدات العربية والمدن الفلسطينية التاريخية التي تعرف إسرائيليا بـ"المدن المختلطة" وفي مدينة القدس المحتلة، بدعوى إهانة "رموز الدولة" بما في ذلك إهانة علم إسرائيلي وإحراقه.

وقالت الشرطة في بيانها إنها "احتجزت قاصرا يبلغ من العمر 12 عامًا من سكان مدينة الرملة للتحقيق معه، للاشتباه في قيامه بتخريب نصب تذكاري الليلة الماضية نصبا لتخليد ذكرى ضحايا الجيش الإسرائيلي".

وادعت أن الطقل "ألقى وأتلف أكاليل الزهور التي تم وضعها أمس في مراسم احتفالية نهارية في الذكرى".

وأضافت أنها كانت قد شرعت الليلة الماضية، بإجراءات تحقيق سريعة، في بلاغ قدم عن شاب شوهد في الكاميرات الأمنية وهو يقوم بتخريب وإتلاف نصب تذكاري لضحايا الجيش الإسرائيلي في حديقة بالمدينة".

وتابعت "تمكن محققو الشرطة من التعرف على المشتبه به وتحديد مكانه، وهو قاصر يبلغ من العمر 12 عامًا، من سكان الرملة وتم اعتقاله للاستجواب".

وتشن الشرطة وأجهزة الأمن الإسرائيلية حملة ملاحقة واسعة لاعتقال شبان بدعوى إهانة "رموز الدولة"، واعتقلت، أمس الثلاثاء، أربعة فتية (13 - 16 عاما) من مدينتي الناصرة والرملة، بحجة "إهانة علم إسرائيل"، وآخرين في القدس.

اعلان عائم