مختص في الرعاية الصحية يوضح تفاصيل الانتشار العالمي لالتهاب الكبد لدى الأطفال

الخميس 28 أبريل 2022 02:12 م / بتوقيت القدس +2GMT
مختص في الرعاية الصحية يوضح تفاصيل الانتشار العالمي لالتهاب الكبد لدى الأطفال



وكالات / سما /

قال المختص في الرعاية الصحية، شداد عبد الحق، إنه تم تعقب سلسلة من حالات التهاب الكبد لدى الأطفال دون عمر العاشرة، منذ نوفمبر 2021 في الولايات المتحدة وفي يناير 2022 في المملكة المتحدة، دون وضوح أي سبب من الأسباب الأساسية المعتادة والموثقة سابقا.

وأضاف أن التهاب الكبد (مرض لا ينتقل بالتنفس) يظهر على شكل تعب عام وفقدان للشهية وبراز فاتح اللون، بالإضافة إلى بول داكن واصفرار.

وذكر، أن أسباب المرض الأساسية؛ هي عدوى فيروسية من فيروسات التهاب الكبد a و b و c، أو استهلاك كميات كبيرة من الكحول وبشكل مزمن، أو نتيجة أعراض جانبية لبعض الأدوية.

وأشار، إلى أن "سلاسل الحالات التي تم رصدها، غير مرتبطة وبائياً حتى اللحظة، ولم تسجل ارتباطاً إحصائياً بفيروس كورونا، و لا بلقاحاته، كما أن الارتباط الوحيد المثبت إحصائياً حتى اللحظة هو أن أكثر من 75 % من الحالات المسجلة في المملكة المتحدة قد تم تأكيد إصابتها بفيروس الرشح Adenovirus، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الأعراض غير متسقة ومنسجمة مع تاريخ الإصابة بهذا الفيروس عموماً.

وبحسب عبد الحق، فإن التفسيرات المحتملة، تتمثل في أن فيروس الرشح يبدو الأكثر احتمالية بالتسبب بهذه الأعراض، رغم أنه لم يسجل تسبب فيروس الرشح بالتهاب الكبد سابقاً، وجزء من تفسير هذا الأذى هو عدم تعرّض الأطفال لفيروس الرشح خلال القيودات الصحية العامين الماضيين ما ساهم في ضعف مناعتهم. 

وبشأن التوصيات الصحية، أردف: توصي منظمة الأمن الصحي البريطاني الأهالي بمراقبة أية أعراض دالة على التهاب الكبد واللجوء للاستشارة الطبية، كما توصي الأهالي بإبقاء الأطفال ممن يعانون من الإسهال أو القيء في المنزل حتى زوال الأعراض. كما توصي مراكز التحكم بالأمراض الأميركية المرافق الصحية بإجراء فحص فيروس Adenovirus من خلال عينة الدم وليس البلازما.

اعلان عائم