مصادر توضح تفاصيل عملية إطلاق النار في نابلس

الأحد 27 فبراير 2022 08:14 ص / بتوقيت القدس +2GMT
مصادر توضح تفاصيل عملية إطلاق النار في نابلس



رام الله / سما /

أكدت مصادر فلسطينية،  حدوث إطلاق نار من قبل أحد المسلحين في الهواء لدى وصول وفد من حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأسير المحرر خضر عدنان، لزيارة عوائل الشهداء الثلاثة الذين اغتالتهم قوة إسرائيلية منذ أسابيع وسط المدينة.

وبينت المصادر في حديث لـ “القدس”، أن الشاب اعترض على حضور وفد حركة “الجهاد”، لاعتقاده أن أحد عناصرها تورط في “العمالة” وقام “إبلاغ الاحتلال” عن الشهداء الثلاثة، مشيرةً إلى أن تلك الأحاديث لا صحة لها.

وأشارت المصادر، إلى أن إطلاق النار لم يتم بشكل مباشر تجاه وفد الجهاد أو خضر عدنان تحديدًا، وأنه جرى في الهواء، إلا أن طلقة نارية ارتدت في جدار عالي قريب واصطدمت شظية منها قرب أقدام وفد الجهاد، ما أدى لإصابة شقيق الشهيد نصر مبروكة بجروح طفيفة.

من جهته قال ماهر الأخرس القيادي في الجهاد الإسلامي  إن شخصًا أطلق الرصاص باتجاه عدنان الذي كان برفقة بعض الشبان في زيارة لأهالي الشهداء الثلاثة، وارتطم الرصاص بالقرب من أقدامهم.

وبين المحرر الأخرس، أن الشخص الذي أطلق النار كان على متن دراجة نارية، وأنه اقترب من عدنان، وتحدث معه متهمًا أشخاصًا من الجهاد بأنهم يقفون خلف إبلاغ مخابرات الاحتلال عن الشهداء الثلاثة، ثم انسحب من المكان بعد إطلاقه للنار.

من ناحيته اعتبر زياد النخالة الأمين العام للجهاد الإسلامي ما جرى بمثابة “جريمة”، وأنه “اعتداء” على حركة الجهاد، وأنها ستتصرف بناءً على ذلك.

وبقي القيادي في الجهاد الإسلامي خضر عدنان في المكان برفقة وفد حركته، بحضور أهالي الشهداء الثلاثة، مرددًا شعارات وطنية حيا فيها الشهداء.

اعلان عائم