الحرس الثوري الإيراني يكشف عن طريقة انتقامه من قتلة سليماني

السبت 01 يناير 2022 10:15 م / بتوقيت القدس +2GMT
الحرس الثوري الإيراني يكشف عن طريقة انتقامه من قتلة سليماني



طهران /سما/

كشف الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، عن الإجراءات التي يتخذها للانتقام من قتلة القائد السابق لـ"فيلق القدس" قاسم سليماني، الذين وصفهم بـ "أشقى الأشقياء".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف، اليوم السبت، قبل يومين من الذكرى السنوية الثانية لاغتيال سليماني بقصف أمريكي قرب مطار العاصمة العراقية بغداد، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية.

وقال شريف إن الحرس الثوري يسعى على الدوام "لتعزيز اقتدار البلاد وشموخها، وفرض إرادة الشعب الإيراني على أعدائه".

وتابع: "إجراؤنا الأكثر وقعا وانتقامنا من قتلة الشهيد سليماني، يتمثل في عدم السماح للكيانين الأمريكي والصهيوني بتمرير مآربهما في المنطقة".

ومضى بقوله "بالرغم من مرارة فقدان الشهيد سليماني، لكن جبهة المقاومة أصبحت ببركة دمائه الطاهرة التي أريقت على أيدي أشقى الأشقياء، أكثر عزما وقوة للمضي على نهجه وطريقه المشرق".

واغتالت الولايات المتحدة الأمريكية قاسم سليماني في 3 يناير/كانون الثاني 2020، داخل سيارة كانت تقله قرب مطار بغداد برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس والذي قضى هو الآخر في الهجوم.

وأكد المتحدث باسم الحرس الثوري أن "مناورات الرسول الأعظم" التي جرت مؤخرا بمشاركة القوات البرية والبحرية والجو-فضائية التابعة للحرس "أظهرت جانبا فقط من اقتدار وطاقات الحرس الثوري".

واعتبر أن المناورات التي جرت في مياه الخليج والمنطقة البحرية العامة جنوبي إيران "أثارت صدى اعلاميا واسعا على الصعيدين المحلي والإقليمي والدولي؛ حيث أقرّ الجميع بتعاظم اقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية".
 

اعلان عائم