الجيش الإسرائيلي يواجه معضلة بعد إطلاق صاروخين من غزة قرب تل أبيب

السبت 01 يناير 2022 06:45 م / بتوقيت القدس +2GMT
الجيش الإسرائيلي يواجه معضلة بعد إطلاق صاروخين من غزة قرب تل أبيب



القدس المحتلة / سما /

قال موقع عبري، إن مؤسسة الأمن الإسرائيلية تواجه معضلة تتعلق بكيفية الرد على إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في البحر المتوسط قبالة مدينة تل أبيب صباح اليوم السبت، دون أن يتسبب الرد في تصعيد الأوضاع في المنطقة.

وبحسب موقع "واللا" فإن مؤسسة الأمن الإسرائيلية تدرس "كيفية الرد على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة ومن المتوقع أن تطرح القضية للنقاش على المستوى السياسي.

وقالت مصادر في المؤسسة الدفاعية إنه "يجري النظر في رد لا يؤدي إلى انزلاق المنطقة إلى تصعيد وإنما ينقل رسالة مفادها أن الأحداث على الحدود وإطلاق الصواريخ غير مقبول لإسرائيل".

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي قد أجرى في وقت سابق تقييما للوضع بعد الأحداث الأخيرة، قدم خلاله سلسلة من "طرق العمل" الممكنة.

وأضاف الموقع "في الوقت نفسه، تضغط مصر على إسرائيل حتى تمتنع عن الرد العسكري على إطلاق الصواريخ".

ووقع الحادث الأمني ​​قرابة الساعة 7:00 صباحا، حيث أُطلق صاروخان من قطاع غزة وسقطا في البحر قبالة ساحل تل أبيب. لم يتم إطلاق أي صواريخ اعتراضية من منظومة القبة الحديدية في إسرائيل ولم يتم تفعيل صافرات الإنذار. ونشرت وسائل الإعلام في غزة أنباء مفادها أن خطأ تسبب في الإطلاق ولم يكن متعمدا، بحسب "واللا".

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من حادث آخر "غير عادي" أصيب فيه إسرائيلي بجروح خفيفة في حادث إطلاق نار بالقرب من السياج الحدودي شمال قطاع غزة، أثناء أعمال صيانة.

ورد الجيش الإسرائيلي على الحادث بإطلاق قذائف مدفعية على أهداف تابعة لحركة حماس في القطاع، مما أسفر عن إصابة ثلاثة فلسطينيين.
 

اعلان عائم