قيادي بحماس: المقاومة هي الأقصر لتحرير الأسرى والمسرى

الجمعة 29 أكتوبر 2021 03:05 م / بتوقيت القدس +2GMT
قيادي بحماس: المقاومة هي الأقصر لتحرير الأسرى والمسرى



رام لله/سما/

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ حسن يوسف إنّ المقاومة على أتمّ الجهوزية والاستعداد لتأديب الاحتلال، وهي الطريق الأقصر لتحرير الأسرى والمسرى.

وأكّد القيادي يوسف، خلال كلمته في مسيرة نظمتها "حماس" وسط رام الله عقب صلاة الجمعة، أنّ الشعب الفلسطيني لن يستجدي أحدا ولن يتكئ على عصا أحد، مضيفًا "لن يكسرنا الاعتقال أو الشهادة ونحن ماضون في هدفنا حتى تعود حقوقنا كاملة".

كما شدّد على نصرة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال والإفراج عنهم، مع استمرار ستة أسرى في الإضراب عن الطعام، منهم من وصل إضرابه أكثر من مئة يوم.

وتابع "الاحتلال الجائر الممعن في غيه يقصد كسر إرادة شعبنا، ولكن خاب فأله وهذا الشعب لن ينكسر ولن يخضع ويتمرد ويستأسد على الباطل بكل أسمائه ومسمياته".

وأكّد القيادي البارز في حركة "حماس" على أن النصر والتحرير قادم لا محاله، وأنّ الشعب ماض في هذا الطريق.

ودعا الشباب إلى المضي في طريق النصر والتحرير وطريق المقاومة، باعتباره الأقصر لتحرير الأسرى والمسرى، قائلا "ولا يهمكم أن تروا غدا صوركم في المسكوبية أو عسقلان ممن يحسن التقاط الصور ليغذي بها أعداءنا".

وأكّد على المضي في طريق الحق والثبات في وجه الباطل سواء الاحتلال أو من يناصره، متوجهًا بالتحية إلى المرابطين في المسجد الأقصى المبارك والمدافعين عن المقبرة اليوسفية في القدس المحتلّة.

اعلان عائم