بدء مشروع ترميم مدارس ومساجد متضررة في غزة بتمويل ماليزي

الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 05:32 م / بتوقيت القدس +2GMT
بدء مشروع ترميم مدارس ومساجد متضررة في غزة بتمويل ماليزي



غزة /سما/

أعلنت وزارتا التربية والتعليم العالي والأوقاف في غزة وحكومة ولاية بهانج “دار المعمور” الماليزية عن بدء مشروع ترميم وصيانة عدد من المدارس والمساجد المتضررة جراء العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة في مايو 2021.

جاء هذا الإعلان خلال لقاء تم تنظيمه عبر تقنية الفيديو كونفروس بين غزة وماليزيا بمشاركة وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. زياد ثابت، ومدير عام المديريات في وزارة الأوقاف د. منذر الغماري، ومدير تعليم غرب غزة د. عبد القادر أبو علي، ومدير عام وحدة العلاقات العامة والتعاون الدولي أ. أحمد النجار، وممثلاً عن الهيئات الماليزية أ. محمد نادر النوري.

وشارك من ماليزيا حاكم ولاية باهنج السيد داتو سيري وان أسدي وان إسماعيل، وعدد من المسؤولين وممثلي جمعيات خيرية، وشخصيات رسمية وشعبية.

وأوضح ثابت أن شعبنا الفلسطيني يُقدم كل الشكر والتقدير لدولة ماليزيا قيادة وشعباً وحكومة كما قدم شكراً خاصاً لأهالي ولاية باهنج على هذا الدعم، لافتاً إلى أن هذا المشروع سيُعزز خطط الوزارة القائمة بهدف صيانة وإعمار المدارس التي تضررت من العدوان الأخير في مايو الماضي والتي بلغت 136 مدرسة.

وأوضح ثابت أن الحصار الغاشم على غزة والعدوان الصهيوني المتكرر له آثار قاسية على التعليم من حيث تضرر المدارس وإعاقة إدخال مواد البناء، موضحاً أن وزارة التعليم تسعى مع مختلف الدول والمؤسسات الصديقة إلى الإعمار والعمل على دعم قطاع التربية.

ولفت ثابت إلى أنه يوجد في قطاع غزة أقل نسبة أمية في العالم، كما يوجد طموحات تعليمية وقصص نجاح، واهتمام كبير في التعليم، معرباً عن أمله في استمرار التعاون والشراكة لخدمة البيئة والبرامج التربوية.

من جهته عبّر حاكم ولاية بهانج عن سروره لهذا المشروع واللقاء مع وزارة التعليم ، لافتاً إلى أن ماليزيا يُسعدها هذا التعاون والشراكة في دعم أهل فلسطين وغزة في عدة مجالات ومنها المجال التربوي.

كما وعد حاكم الولاية باستمرار الدعم الماليزي والوقوف دائماً بجانب الشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه وتطهير مقدساته.

اعلان عائم