الأحمد: يجب على دول الاتحاد الأوروبي الاعتراف بفلسطين ما دامت تنادي بحل الدولتين

الأربعاء 08 سبتمبر 2021 06:49 م / بتوقيت القدس +2GMT
الأحمد: يجب على دول الاتحاد الأوروبي الاعتراف بفلسطين ما دامت تنادي بحل الدولتين



فيينا /سما/

أطلع رئيس وفد المجلس الوطني الفلسطيني المشارك في اجتماع المؤتمر العالمي لرؤساء برلمانات العالم المنعقد في فيينا عزام الأحمد، اليوم الأربعاء، رئيسة لجنة الشرق الأوسط، رئيسة الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي النمساوي السيدة كاترينا كوفاروفيش، على تطورات الاوضاع في فلسطين وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من معاناة جراء الاحتلال الإسرائيلي، وأعمال القمع والقتل الوحشية التي تمارسها العصابات الارهابية الاستيطانية تحت حماية قوات الاحتلال وتدمير بيوت المواطنين وتهجيرهم قسرا منها وتخريب وحرق مزارعهم لصالح مشروع التوسع الاستيطاني الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد، اليوم، في مقر البرلمان النمساوي، وذلك بمشاركة وحضور، رئيس جمعية الصداقة العربية النمساوية خرفتس ادلينجر.

وأشار الأحمد إلى تصدي وصمود أبناء الشعب الفلسطيني لهذه الاعمال والسياسات العدوانية التي تتم تحت السلطة القائمة بالاحتلال، والتي تتنكر وتنتهك كل المواثيق والقوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

كما جرى نقاش حول الدور الذي بالإمكان أن تقوم به دول الاتحاد الأوروبي لدعم جهود إحياء عملية السلام في الشرق الاوسط.

وأكد الأحمد أنه لا بد أولا أن تقوم دول الاتحاد الأوروبي جميعها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية ما دامت تنادي بحل الدولتين.

بدورها عبرت كاترينا عن عدم ارتياحها من السياسة الخارجية للحكومة النمساوية، خاصة تجاه القضية الفلسطينية، مؤكدة ضرورة التعاون والتنسيق المشتركين حتى يكون لدول الاتحاد الأوروبي دور فاعل في عملية السلام في الشرق الاوسط.

اعلان عائم