موقع عبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لتصعيد محتمل في قطاع غزة

الإثنين 06 سبتمبر 2021 10:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
موقع عبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لتصعيد محتمل في قطاع غزة



القدس المحتلة /سما/

افاد موقع "واللا" الاسرائيلي، بان القيادة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي تستعد الى امكانية فشل المفاوضات حول اتفاق تحويل الاموال القطرية الى قطاع غزة، وتتوقع وقوع تصعيد في المنطقة خلال الفترة القريبة، وعلى ضوء ذلك، قام الجيش الاسرائيلي باعادة تنظيم المنطقة الحدودية امام مواقع المظاهرات على السياج الحدودية، ووضع بجهوزية قوات احتياطية لحماية الحدود والبلدات الاسرائيلية في غلاف غزة. 

وكانت حماس هددت انه في حال عدم تلبية طلباتها لن تتردد بزيادة حدة نشاطاتها عشية عيد رأس السنة العبرية، في المقابل، نقل الموقع عن مسؤولين امنيين اسرائيليين صرحوا اليوم ان "الجيش الاسرائيلي لن يتردد بتنفيذ اية سيناريوهات، بما يشمل ايام قتالية خلال الفترة الزمنية القادمة". 

وضاعفت حماس فعالياتها ونشاطاتها الشعبية على طول السياج الحدودي بين اسرائيل وقطاع غزة للتعبير عن معارضتها الية تحويل الاموال من قطر الى قطاع غزة بان تكون تحت سيطرة تامة للامم المتحدة. وفق الموقع الاسرائيلي

وانتشرت اليوم عدد من التقارير الفلسطينية عن تفاهمات تم التوصل اليها بين قطر ، مصر واسرائيل حول اتفاق جديد لتحويل الاموال والذي سيكون به مشاركة لحركة حماس، وذكر التقرير انه رغم ذلك، القيادة الجنوبية لا يوجد لديها انطباع انه سيكون هدوء على طول الحدود خلال الاسابيع الاخيرة ويتجهزون لامكانية ايام قتالية ضد حماس يمكن ان تصل الى معركة واسعة. 

وفي غضون ذلك، قامت قوات الهندسة التابعة للقيادة الجنوبية هذا الاسبوع باقامة عدد من التلال الترابية، كما وضعت عناصر للحماية للجنود الاسرائيليين، وتم تجديد اوامر القتال وايضا وضعت قوات بجهوزية على طول الحدود وفي محيط البلدات الاسرائيلية.

 ونقل التقرير عن مسؤولين كبار في القيادة الجنوبية قالوا ان "يحيى السنوار، لا زال يفهم انه حصل من اسرائيل الكثير، لذلك يجب عليه تهدئة المنطقة، اسرائيل لن تقف مكتوفة اليدين طيلة الوقت وستضطر للرد بقوة امام هذا الارهاب". 

اعلان عائم