لأول مرة منذ 20 عاما: إسرائيل تسجل انخفاضا حادا في مستوى المعيشة

الخميس 21 يناير 2021 09:08 م / بتوقيت القدس +2GMT
لأول مرة منذ 20 عاما: إسرائيل تسجل انخفاضا حادا في مستوى المعيشة



القدس المحتلة /سما/

أُظهر تقرير مؤسسة التأمين الوطني الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن أبرز الضحايا هم أبناء الطبقة الوسطى، وبحسب التقرير فقد شهد العام 2019 زيادة في معدلات انتشار عدم المساواة، واتسعت فجوة الفقر مع توزيع المساعدات التي قدمتها الدولة خلال أزمة كورونا. وقال التقرير بينما ارتفع خط الفقر في عام 2019 مقارنة بعام 2018، انخفض في عام 2020 إلى 4.4%، من 2514 شيكل شهريا إلى 2403 شيكل. لولا المساعدة الحكومية المقدمة في أزمة كورونا لانخفض مستوى المعيشة بنسبة 22.7%.

في أوقات الأزمات الاقتصادية، ينخفض معدل الفقر مع تدهور جودة الحياة، وشهد آخر مرة هذا الانخفاض خلال الأزمة الاقتصادية في عام 2008، عندما انخفض بنسبة نصف في المائة. في بداية ذلك العقد، في عام 2001، أثناء الركود الحاد الذي حل بإسرائيل، انخفض معدل الفقر بمعدل مماثل لما سجل في عام 2020. ويتيح التقرير الحالي رؤية الوضع الاجتماعي الذي دخلت فيه إسرائيل أزمة كورونا وكيف تعاملت معها. وفق تلفزيون i24 الاسرائيلي

ولم تأت المعطيات بنتائج أفضل في الجانب الفلسطيني، اذ حذر البنك الدولي منتصف 2020 من تضاعف الفقر في الضفة الغربية بسبب التداعيات الاقتصادية جراء وباء كورونا، وقال البنك الدولي "حتى قبل تفشي وباء كوفيد-19، كان نحو ربع الفلسطينيين يعيشون تحت خط الفقر، 53% من سكان غزة و14% في الضفة الغربية. وبحسب التقديرات، سيرتفع عدد الأسر الفقيرة إلى 30% في الضفة الغربية وإلى 64% في غزة".

وتعتمد السلطة الفلسطينية بشكل كبير على دعم المانحين للعمل لأنها غير قادرة على تنفيذ تدابير التحفيز التي تستخدمها الدول في أماكن أخرى، مثل تغيير أسعار الفائدة أو الوصول إلى أسواق رأس المال الدولية.
 

اعلان عائم