بومبيو: إيران باتت "مقرا جديدا" لتنظيم القاعدة.. وظريف يرد

الثلاثاء 12 يناير 2021 07:59 م / بتوقيت القدس +2GMT
بومبيو: إيران باتت "مقرا جديدا" لتنظيم القاعدة.. وظريف يرد



واشنطن /سما/

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مساء اليوم الثلاثاء، إنّ إيران باتت "مقرا جديدا" لتنظيم القاعدة، الذي اتهمت واشنطن 19 من أفراده وغالبيتهم من السعوديين، بتنفيذ هجمات أيلول/سبتمبر على مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقرّ وزارة الدفاع "البنتاغون" في واشنطن.

وأكّد بومبيو في كلمة قبل أسبوع من مغادرته منصبه، تقريرًا لصحيفة "نيويورك تايمز" ذكر أنّ الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أبو محمد المصري قُتل العام الماضي في طهران، إثر مهمة سرية دبرتها واشنطن، وقام بتنفيذها عملاء إسرائيليون على الأراضي الإيرانية، رغم أنه لم يقل إن إسرائيل نفذت ذلك.

وقال بومبيو في كلمة ألقاها في نادي الصحافة الوطني "تنظيم القاعدة لديه مقر جديد. إنه جمهورية إيران الإسلامية". وأضاف "أود ان اقول أن إيران هي بالفعل أفغانستان الجديدة، كمركز جغرافي رئيسي للقاعدة، لكنها في الواقع أسوأ".

ومن جانبه، رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تصريحات بومبيو قائلًا إنّ "إرهابيي" تنظيم القاعدة الذين نفذوا هجمات أيلول/سبتمبر 2001، أتوا من بلاد "مفضّلة" لواشنطن، في إشارة ضمنية إلى السعودية، وليس من الجمهورية الإسلامية.

وكتب ظريف "لا أحد ينخدع بما يقوله الوزير الأميركي. كل إرهابيي 11 أيلول/سبتمبر أتوا من الوجهات المفضلة لبومبيو في الشرق الأوسط. لا أحد من إيران".

وأضاف "من إدراج كوبا على قائمة الدول الراعية للإرهاب، الى ’رفع السرية’ الخيالي بشأن مزاعم إيران والقاعدة، السيّد ’نحن نكذب، نغش، نسرق’ ينهي بشكل مثير للشفقة مسيرته الكارثية بمزيد من الأكاذيب العدائية".

وكانت وكالة "رويترز" قد أفادت بأن بومبيو من المتوقع ان يكشف اليوم عن معلومات استخباراتية جديدة بعد رفع السرية عنها مؤخرا، تثبت ان ايران لها علاقات مع تنظيم القاعدة، وذلك نقلا عن مسؤولين مطلعين على الموضوع.

اعلان عائم