فتح: حصار الرئيس عباس وارد.. ولن نتراجع امام التهديدات الاسرائيلية

الإثنين 01 يونيو 2020 01:01 ص / بتوقيت القدس +2GMT
فتح: حصار الرئيس عباس وارد.. ولن نتراجع امام التهديدات الاسرائيلية


غزة / سما /

قال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، فايز أبو عيطة، إن الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، عندما اتخذت قرارًا بوقف العلاقات الأمنية والسياسية مع الاحتلال، تدرك بأن هناك تصعيد إسرائيلي.

وأضاف أبو عيطة، خلال لقاء متلفز، مساء الأحد، أن "الرئيس عباس قد يتعرض لحصارٍ في تطوير للخطوات الإسرائيلية"، وفق تعبيره.

وتابع حديثه، بأن "ما واجهه الرئيس الراحل ياسر عرفات، قادر على أن يواجهه أيضا الرئيس عباس. فالقيادة الفلسطينية ثابتة وصامدة وتقود شعبنا الفلسطيني في هذه المواجهة".

وأردف أبو عيطة: "لن نتراجع تحت أي ذريعة أو تهديدات يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي. نعمل اليوم من أجل توحيد الشعب الفلسطيني بكل أطيافه السياسية من أجل الصمود في هذه المعركة وإفشال المشروع الإسرائيلي القاضي بتصفية القضية الفلسطينية".

وبيّن أن "من يحدد مستقبل الشعب الفلسطيني هو الشعب نفسه، لذلك نقول الاحتلال ونتنياهو إلى زوال وشعبنا هو الباقي على هذه الأرض بتضحياته وبمقاومته وبوحدته التي ستتجلى قريبًا، قادر على إفشال هذه المشاريع".

وأشار إلى أنه "ليس كل ما يحلم به نتنياهو قابل للتنفيذ أو التطبيق"، مضيفًا: "كثيرة هي المشاريع التصفوية التي استطاع شعبنا الفلسطيني إفشالها، إرادة الشعب الفلسطيني هي التي ستنتصر".