حميدتي يكشف تفاصيل مبادرة للصلح في ليبيا رفضها حفتر ووافقت عليها الوفاق

الإثنين 25 مايو 2020 12:21 ص / بتوقيت القدس +2GMT
حميدتي يكشف تفاصيل مبادرة للصلح في ليبيا رفضها حفتر ووافقت عليها الوفاق


الخرطوم / وكالات /

أعلن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، “حميدتي” اليوم الأحد، إنه عرض مبادرة للمصالحة بين الأطراف الليبية لكن المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني رفضها، فيما قبلتها حكومة الوفاق.
وقال حميدتي، في حوار تلفزيوني أذاعته قناة “سودانية 24″، إنه “التقى بمسؤولين بحكومة الوفاق الليبية ومقرها طرابلس، دون أن يحدد موعد اللقاء”، مشيرا إلى أنه “عرض مبادرة للصلح بين الأطراف الليبية المتقاتلة، وبالفعل قبلت بها الوفاق لكن الطرف الآخر رفضها”، في إشارة إلى الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.
وصرح نائب رئيس مجلس السيادة قائلًا: “نحن أولى أن نصلح بين الليبيين، هناك عائلات سودانية كثيرة في ليبيا وعائلات ليبية كثيرة هنا بالسودان. لا علاقة لي بشكل مباشر مع حفتر، عندي وسطاء معه وأوضحت لهم المبادرة وبالفعل قبلت في البداية لكنها رفضت بعد ذلك”.
كما أكد قائد قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، أنه لا توجد قوات سودانية تحارب في ليبيا وأنه لن تتواجد قوات هناك، حيث الحرب الدائرة لا معنى لها، ومن الأفضل أن يتصالح الطرفان.
وأوضح دقلو أيضا أن هناك فارق بين الحرب في ليبيا والأخرى في اليمن، على حد تعبيره، مضيفأ أن “المشاركة في الحرب باليمن ضمن تحالف مع الحكومة الشرعية برئاسة عبد ربه منصور هادي”.
ويواجه السودان اتهامات بمشاركة قوات من الدعم السريع في القتال الدائر بليبيا وهو يتم نفيه بشكل قاطع من المسؤولين بالسودان.
وتشارك وحدات من القوات المسلحة السودانية في تحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية يقوم، منذ سنوات، بعمليات ضد جماعة أنصار الله “الحوثيين” وقوى متحالفة معها دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر عام 2014.