فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة

الخميس 05 سبتمبر 2019 03:45 م / بتوقيت القدس +2GMT
فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة


بيروت /سما/

نفّذت "الهيئة الشبابية الفلسطينية للجوء الإنساني في لبنان" و"الهيئة الشبابية لفلسطينيي سوريا" اعتصاماً، صباح اليوم الخميس، أمام السفارة الكندية في بيروت وذلك للمطالبة بفتح باب الهجرة للاجئين الفلسطينيين، وفق ما ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام".

ورفع المعتصمون الأعلام الفلسطينية واللافتات المطالبة بتسهيل الهجرة وسط انتشار كثيف للقوى الأمنية.

وأكّد المعتصمون أنّهم يطالبون "بأبسط حقوقهم ويعتبرون أن "الأونروا" هي سبب مأساتهم لأنّ لها وصاية على الشعب الفلسطيني ضمن إتفاقية الـ1951 وأنّها أنشئت لتشغيل وإغاثة الشعب الفلسطيني وهي اليوم في تقليص مستمر ودائم للخدمات التي تقدمها له وتتصرف على أساس المحسوبيات والواسطات والفصائلية".

وشدّدوا على أنّ "الخدمات التي تقدمها الأونروا غير مرضية وغير كافية وغير مقبولة بحسب القوانين والأعراف وهي تعمل على تقليص هذه الخدمات خصوصا الطبية منها" لذلك يطالبون "باللجوء الإنساني لكي يعيشوا بكرامة في بلد آخر لأنهم في لبنان محرومون من كل الحقوق المدنية والإنسانية".

وطالبوا دول الاتحاد الأوروبي "بفتح الأبواب أمامهم ليس فقط من أجلهم بل من أجل أطفالهم ومستقبلهم وهم يرفضون المتاجرة بقضيتهم".

ورفع المعتصمون كتاباً إلى السفارة الكندية تضمن هذه المطالب إضافة إلى "الضغط على "الأونروا" لإعادة لجوء الشعب الفلسطيني إلى كندا وإلى دول الاتحاد الأوروبي"، مطالبين بـ"طرح هذا الموضوع في المجلس النيابي الكندي".