الكونغرس الأمريكي قد يعترف باللاجئين الأحياء منذ النكبة دون ذريتهم

الإثنين 30 يوليو 2018 04:27 م / بتوقيت القدس +2GMT
الكونغرس الأمريكي قد يعترف باللاجئين الأحياء منذ النكبة دون ذريتهم



وكالات

يسعى أعضاء في الكونغرس الأمريكي لبلورة مشروع قانون يقلص الدعم الأمريكي المقدم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بشكل كبير عبر الاعتراف بعدد ضئيل جدًا من الفلسطينيين كلاجئين.

وبحسب ما نشرته صحيفة "إسرائيل اليوم" الإثنين؛ أوصى تقرير سري أمريكي باعتماد 40 ألف فلسطيني فقط كلاجئين، وهم الذين لا زالوا أحياءً منذ النكبة عام 1948.

وذكرت الصحيفة أن لدى الكونغرس توجه باعتماد الصيغة الأمريكية المشددة في التعامل مع اللاجئين الفلسطينيين أسوة باللاجئين حول العالم، إذ سيتم اعتماد الفلسطينيين الذين تم تهجيرهم من ديارهم خلال النكبة دون الاعتراف بأبنائهم أو أحفادهم كلاجئين.

وأشارت إلى أن القانون الأمريكي المقترح يسمح للولايات المتحدة بدعم "أونروا" فقط حال موافقة الأخيرة على تقليص أعدادهم من 5.3 مليون لاجئ فلسطيني على مستوى العالم إلى 40 ألفًا، وخاصة اللاجئين المتواجدين في قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن عضو كونغرس جمهوري من ولاية كولورادو الأمريكية قوله إن: "مشروع القانون سيُدخل إصلاحات كبيرة في عمل أونروا، إذ لا يعترف بالفلسطينيين في غزة كلاجئين، بل كأفراد يعيشون تحت حكم منظمة إرهابية"، على حد قوله.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ستنشر خلال الأسابيع المقبلة "التقرير السري الخاص بالعدد الحقيقي للاجئين الفلسطينيين، إذ سيخلص التقرير إلى أن العدد الحقيقي للاجئين الفلسطينيين هو 40 ألفًا فقط".

اعلان عائم