وزير الخارجية الهولندي: سنواصل دعم المشاريع في الاراضي الفلسطينية حتى بدون موافقة إسرائيل

السبت 08 يوليو 2017 11:57 ص / بتوقيت القدس +2GMT
وزير الخارجية الهولندي: سنواصل دعم المشاريع في الاراضي الفلسطينية حتى بدون موافقة إسرائيل



القدس المحتلة / سما /

اكد  وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز منتصف الأسبوع الجاري خلال  استجوابات قدمها عدد من أعضاء البرلمان إليه  ان بلاده ستواصل تمويل المشروعات الانسانية في الأراضي الفلسطينية إذا لم تحصل على تصريح من إسرائيل.

وقال كوندرز أن فلسطين تواجه طريق بدون مخرج فيما يخص التراخيص" وجاء أن هذه المناقشات كشفت عن جهود هولندا، بشكل خاص، ودول أخرى بشكل عام، في إقناع إسرائيل بالسماح بتقديم مساعدات إنسانية للفلسطينيين في مناطق "ج" من الضفة الغربية المحتلة.

و تمحور النقاش مع وزير الخارجية الهولندي حول منظومة الكهرباء البيئية التي مولتها هولندا لقرية جبة الذيب، في منطقة بيت لحم، والتي قامت الإدارة المدنية التابعة لوزارة الأمن الاسرائيلية بمصادرة الألواح الشمسية منها، ومركبات أخرى بدعوى عدم الحصول على ترخيص للمكان التي تتواجد به الخلايا.

وكشف كوندرز لأعضاء البرلمان أن الحديث ليس عن مجرد احتجاج، وأن القضية قد طرحت على أعلى المستويات، حيث احتج رئيس الحكومة الهولندية نفسه، مارك روته، في نهاية الأسبوع، أمام نظيره الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على المصادرة، من المرجح أن ذلك كان خلال جنازة هلموت كول) وأن الأخير تعهد بإعادة فحص الموضوع مجددا.

وكرر كوندرز عدة مرات، وبصياغات مختلفة، أن السلوك الإسرائيلي (مصادرة الألواح الشمسية) غير مقبول عليه وعلى الحكومة الهولندية.

وأضاف أنه من المهم تقديم المساعدة لسكان يعيشون تحت الاحتلال، مشيرا إلى أن سلوك الحكومة الإسرائيلية في هذه القضية غير مقبول، حيث أن الحديث عن أناس عاشوا طيلة 30 إلى 40 عاما بدون كهرباء، في حين ترفض إسرائيل تحمل المسؤولية عنهم، وترفض منحهم تراخيص أيضا.

واعترف وزير الخارجية الهولندي بأن جهود بلاده في تطوير المنطقة "ج" لم تنجح، وأشار إلى أن عمليات الهدم الإسرائيلية لم تتوقف رغم الاحتجاجات المتواصلة على المستوى الدبلوماسي من جانب هولندا.

اعلان عائم