شركات الحج بغزة تشرع بتسجيل المعتمرين بعد سنتين من التعطل القسري

السبت 19 نوفمبر 2016 09:43 م / بتوقيت القدس +2GMT
شركات الحج بغزة تشرع بتسجيل المعتمرين بعد سنتين من التعطل القسري



غزة \الايام\

مع استئناف موسم العمرة يتطلع أصحاب شركات الحج والعمرة في قطاع غزة بأمل كبير لاستئناف الموسم في قطاع غزة بعد سنتين من التوقف والتعطل القسري بسبب إغلاق معبر رفح البري. وأحيا فتح معبر رفح أمام المرضى والطلاب لعدة أيام الأمل لدى هذه الشركات، آملة أن تشهد الأيام القادمة فتح المعبر أمام المعتمرين كما يقول عوض أبو مذكور رئيس جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة في قطاع غزة.

ويتسلح أبو مذكور بتطمينات مصرية سابقة خلال فترة موسم الحج الماضي رغم عدم حصول الشركات على ضمانات وتعهدات ووعود حقيقية بفتح المعبر أمام المعتمرين خلال الأيام والأسابيع القادمة. وفي الوقت، الذي اعلن فيه وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس ان وزارته لم تتلق أي قرارات أو تبليغ رسمي من الجانب المصري بالسماح بسفر معتمري القطاع، فإن أبو مذكور عبر عن تفاؤله بإمكانية سماح المصريين لمعتمري القطاع بمغادرة القطاع عبر معبر رفح البري قريباً. وقال الوزير ادعيس لـ"الايام" ان وزارته تواصلت مع الجانب المصري سابقاً وخلال ذروة التجهيز لموسم الحج فيما يخص فتح معبر رفح أمام معتمري القطاع ولكن حتى اللحظة لم يعلم الجانب المصري وزارته بالموافقة على ذلك.

وأضاف ادعيس ان وزارته تتواصل دائماً مع السلطات المصرية بخصوص فتح معبر رفح أمام المعتمرين. ويتوقع أبو مذكور خلال حديث مع "الأيام" أن تسمح السلطات المصرية بمغادرة المعتمرين خلال الأسابيع القادمة على ابعد تقدير، عازياً ذلك إلى حالة الانفراج الأخيرة وفتح المصريين المعبر بوتيرة اكبر وأوسع من ذي قبل. ويعتقد ان التطمينات التي حصلوا عليها كأصحاب شركات حج وعمرة خلال موسم الحج الماضي كفيلة بزرع الأمل في نفوسهم بإمكانية فتح المعبر أمام المعتمرين مرة واحدة كل أسبوع أو كل أسبوعين.

وقال ان المكاتب والشركات شرعت منذ عدة أيام بتسجيل المواطنين الراغبين في أداء مناسك العمرة للموسم الحالي ولكن دون الحصول على رسوم مالية. وأشار أبو مذكور إلى وجود إقبال كبير من المواطنين على التسجيل لأداء العمرة وذلك بعد عامين بالتمام والكمال لم يتمكن مواطنو القطاع من تأديتها.

ولفت إلى ان عشرات الاف المواطنين سجلوا خلال العامين الماضيين لأداء العمرة ولم يتمكنوا من ذلك. وأكد أبو مذكور أن شركات الحج والعمرة في القطاع والذي يزيد عددها على سبعين شركة تعيش أوضاعا مادية واقتصادية صعبة وقاسية أجبرتها على تسريح مئات الموظفين.

اعلان عائم