ترامب يطلب من نتنياهو الحد من العلاقات مع الصين والا فالعلاقات ستتضرر

الإثنين 15 أبريل 2019 07:40 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ترامب يطلب من نتنياهو الحد من العلاقات مع الصين والا فالعلاقات ستتضرر


القدس المحتلة / سما /

 كشفت قناة 13 العبرية، مساء اليوم الأحد، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال لقائهما في السادس والعشرين من مارس/ آذار الماضي، الحد من العلاقات مع الصين.

ونقلت القناة عن مسؤولين إسرائيليين كبار قولهم، إن ترامب أبلغ نتنياهو بأن العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل قد تتضرر، مشيرين إلى أن الإدارة الأميركية أثارت في الأشهر الأخيرة القضية الصينية مع إسرائيل عدة مرات.

وأشارت القناة، إلى أن مستشار الأمن القومي جون بولتون بحث القضية مع نتنياهو أيضا خلال لقائهما في أوائل يناير/ كانون الثاني الماضي، كما بحثها وزير الخارجية مايك بومبيو مع نتنياهو عدة مرات منذ بداية العام.

وأوضح نتنياهو للإدارة الأميركية بأنه على وشك الموافقة على آلية جديدة لمراقبة الاستثمارات الصينية، مشيرا إلى أنه عقد اجتماعات لمجلس الوزراء حول هذه القضية، وتم تأجيل أي خطوة بشأنها بسبب الخلافات الداخلية مع وزارة الخارجية والمالية.

وخلال الاجتماع في أميركا بين ترامب ونتنياهو، أعرب ترامب عن قلقه إزاء "اختراق الصين لإسرائيل"، خاصةً وأن الصين تبني العديد من مشاريع البنية التحتية الضخمة مثل ميناء حيفا الجديد، إلى جانب قلق أميركا من قيام شركات اتصالات صينية بالدخول في مناقصات لبناء شبكات خلوية في إسرائيل.

ووفقا للمصادر، فإن ترامب لم يقدم إنذارا نهائيا لنتنياهو ولم يهدده، لكنه طلب معرفة ما يجري، وأبلغه بشكل واضح بأن التعاون الأمني قد يتضرر في حال لم يتم الحد من العلاقة مع الصين.

وبحسب المصادر، فإن نتنياهو لن يجد مشكلة في منع الشركات الصينية من الدخول في مناقصات الشبكات الخلوية، لكنه سيجد صعوبات بالغة في طلب إلغاء المناقصة الخاصة ببناء الميناء الجديد في حيفا لأن العمل بدأ فيها، وإلغائها سيؤدي إلى أزمة حادة مع الصين.