ملادينوف امام مجلس الامن: خطر هدم منازل الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي يزداد

الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 06:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
ملادينوف امام مجلس الامن: خطر هدم منازل الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي يزداد


واشنطن/سما/

قال نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام للشرق الأوسط عن الوضع في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وقال ملادينوف خلال إحاطه له بجلسة عقدها مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الثلاثاء. إن "عمليات الهدم مستمرة من جانب السلطات الاسرائيلية في الضفة الغربية"، لافتا إلى أن الأمور تدهورت بشكل اكبر في الضفة الغربية خلال الفترة الماضية".

ودعا ملادينوف القوات الفلسطينية والإسرائيلية للعمل معا وتفادي التصعيد، وكذلك الابتعاد عن "أي تدابير استفزازية أو خطابات فيها تحريض".

واعتبر أن حركة " حماس" تستمر في استخدام الخطابات المحرضة والتصعيدية"، مشيرًا إلى أنها أثنت على عمليات الطعن ووصفتها بالبطولية، و فتح كذلك احتفلت بمرتكبي هذه الهجمات التي استهدفت مدنيين اسرائيليين عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ولفت إلى أن المسؤولين الإسرائيليين أطلقوا تصريحات استفزازية تقوض حل الدولتين، ووجهوا تهديدات بالقتل للرئيس الفلسطيني محمود عباس .

ووفق ملادينوف، فإن الرئيس عباس عارض تصاعد وتيرة "أعمال العنف" في الضفة الغربية.

وبشأن غزة، قال ملادينوف إن "قطاع غزة شهد تحريضا هائلا كاد أن يشعل حربا بين حماس وإسرائيل".

وذكر أن الأمم المتحدة تمكنت من توفير الوقود لتشغيل محطة توليد الكهرباء في غزة بفضل "التمويل السخي" من دولة قطر، موضحا أن ساعات وصل الكهرباء زادت إلى 11 ساعة، "وهي أعلى نسبة في العامين الماضيين.

وفي سياق آخر، أشار ملادينوف إلى أن أحكام الإعدام التي صدرت في غزة مؤخرا بحق 6 أشخاص وامرأة ورجل آخر أدين بجريمة قتل "تتنافى مع القانون الدولي وحقوق الانسان وقانون السلطة الفلسطينية".

وبشأن المصالحة الفلسطينية ، أكد ملادينوف عدم تحقيق أي تقدم فيها، مضيفا : "لم نجد أي جدية في تنفيذ اتفاق القاهرة 2017".

وشدد على أن المطلوب إعادة اللحمة بين غزة والضفة تحت إطار حكومة شرعية واحدة، موضحا أن غزة جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المستقبلية.