الرئيس عباس: مقاطعون الادارة الأمريكية حتى تتراجع عن نقل سفارتها للقدس

الأحد 09 ديسمبر 2018 06:34 م / بتوقيت القدس +2GMT
الرئيس عباس: مقاطعون الادارة الأمريكية حتى تتراجع عن نقل سفارتها للقدس


رام الله/سما/

حيا الرئيس الفلسطيني محمود عباس المقاومة السلمية الشعبية في الخان الأحمر، مؤكداً لا نؤمن بالسلاح ولا نؤمن بالصواريخ ولا نؤمن بالطائرات وما نفعله أهم بكثير من كل هذا.

جاء ذلك كلمة له في اجتماع للمجلس الاستشاري لحركة "فتح"، بدأ، مساء اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وقال نحن الآن مقاطعين للإدارة الأمريكية حتى التراجع عن نقل السفارة الأمريكية للقدس واعادة المساعدات الأمريكية للأونروا.

وأشار إلى أن حماس جزء من شعبنا ولا نقبل وصفها بالإرهاب.

وأوضح عباس أن الكثير من الفاسدين قبضوا وهربوا، وأمريكا لا تريد أن نحارب الفاسدين ولهذا عارضت انضمامنا  إلى الانتربول.

وأشار إلى أنه تم تقديم 100 شخص للإنتربول من أجل أن يستدعيهم، وثقوا أنهم سيأتون ليعيدوا أموال الشعب إليه.

وتابع :"هناك من سرق 5 ملايين و10 ملايين و50 مليون، كلهم سيأتون الى أرض الوطن".

 وأكد عباس أنه لا حاجة لكل هذه الضجة حول قانون الضمان الاجتماعي .

ونوه إلى أن السياحة لدينا صعبة بسبب الاحتلال، صحيح أنه لا يوجد لدينا ذهب وبترول لكن لدينا عقل وأرض وكنيسة ومسجد.

 وبين أن المرأة هي نصف المجتمع وبصراحة هي النصف الأشطر والنصف الأحلى.

وقال:" قبل سنة حصلت عملية بالقدس وقتل 3 إسرائيليين اتصلت في حينها بنتنياهو وقلت له "تعازينا للذين قتلوا لكن أرجو ألا يتغير شيء بالقدس"، وذهبت للصين وفوجئت بتركيب كاميرات بالقدس.

وتابع: لقد زرت ترامب في البيت الأبيض ورأيته بالسعودية وجاء لبيت لحم وكنا أصحاب وجلست معه في البيت الأبيض، وخرجت من الاجتماع قلت للوفد الفلسطيني "حلينا القضية الفلسطينية بنصف ساعة".