إصابات خلال قمع الاحتلال مسيرة قرب حاجز بيت حانون شمال القطاع

الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:29 م / بتوقيت القدس +2GMT
إصابات خلال قمع الاحتلال مسيرة قرب حاجز بيت حانون شمال القطاع


غزة/سما/

أصيب عدد من المتظاهرين بالرصاص والاختناق، مساء اليوم الأربعاء، جراء قمع قوات الاحتلال تظاهرة قرب حاجز بيت حانون/ إيرز، ضمن حراك مسيرات العودة وكسر الحصار.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت بكثافة الرصاص وقنابل الغاز تجاه آلاف الشبان الذين اقتربوا من الجدار الأمني قرب الحاجز، ما أدى لإصابة متظاهر على الأقل بالرصاص والعشرات بالاختناق.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر دعت المواطنين للمشاركة في فعالية "معًا لحماية حقوق اللاجئين وكسر الحصار" ضمن حراك "العودة".

ويشارك المواطنون يوم الأربعاء من كل أسبوع في فعاليات رافضة للحصار ومطالبة بحق العودة قرب حاجز بيت حانون، فيما يشاركون يوم الإثنين في فعاليات بحرية وتظاهرت قرب الحدود البحرية الشمالية للقطاع.

واكد اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس ان التظاهرة تأتي للتأكيد على حقوق اللاجئين وعلى ضرورة كسر الحصار عن القطاع.

وقال ان مسيرات العودة ستبقى مستمرة حتى تحقق أهدافها وأن القرارات الامريكية بحق القدس لن تغير من الحقائق على الارض.

وأضاف "جئنا من أمام الحاجز المعبر لنؤكد اننا سنزيل هذا الحاجز ونحقق حق العودة من خلال العودة الى ارضنا في الجهة الثانية منه".

ووجه رضوان عدة رسائل للمجتمعين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدا ان حق العودة مقدس وفردي وجماعي لا يسقط بالتقادم ولا بالإجراءات الاحتلالية ولا بقرارات ترامب ولا بمنع التمويل عن الأونروا، مضيفا "متمسكون بالعودة الى مدننا وقرانا التي هجر منها ابنائها واجدادنا و عليكم ايجاد البدائل لتمويل الأونروا".

ومنذ 30 مارس/ آذار الماضي، يشارك الفلسطينيون في مسيرات العودة وكسر الحصار في المناطق الشرقية للقطاع، واستشهد 186 مواطنًا وأصيب أكثر من ألفين جرّاء قمع قوات الاحتلال الحراك.