البردويل يعتذر عن تصريحات سابقة ويؤكد انها كانت انفعالية ولا تعكس روح البيان الختامي

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 10:44 م / بتوقيت القدس +2GMT
البردويل يعتذر عن تصريحات سابقة ويؤكد انها كانت انفعالية ولا تعكس روح البيان الختامي


القاهرة / وكالات /

 اعتذر عضو المكتب السياسي لحركة حماس وعضو وفد الحركة في حوار القاهرة د.صلاح البردويل عن الفيديوي الذي تم تسريبه له اليوم وادلى به بتصريحات حول نتائج لقاءات المصالحة بالقاهرة.

وقال البردويل في فيديو مسجل ان تصريحاته كانت انفعالية وليست ديبلوماسية وانها كانت تتعلق بالبيان الاولي وليس التسخة النهائية مؤكدا اصرار حركته على المضي قدما في المصالحة برعاية مصرية ودعم كافة الفصائل الفلسطينية.

وكان البرديول قال " عملنا بكل ما لدينا من قوة من أجل أن نعود بنتائج عملية من رفع للعقوبات، وفتح للمعابر والتقدم في مجالات المصالحة، إلا أننا للأسف لم نستطع أن نحقق ذلك.

وأضاف البردويل في تصريحات صحافية، ومع عدم تحقيق ما يصبو إليه الشارع الفلسطيني من رفع للعقوبات وفتح المعابر، ولكن لم نقطع الطريق ولم نشأ أن نقطع الحبال.

وتابع " كنا نتمنى أن يكون اليوم تتويج للقاءات السابقة وتطبيق لملفات المصالحة كاملة حتى ينعم الشعب بوحدة حقيقية في مواجهة الاحتلال.

وأوضح، أن الضغوط الكبيرة حالت دون أن نصل لاتفاق، وكان واضحاً أن هناك تنكر لما تم التوافق عليه والهروب ووصلنا لهذه النتيجة الباهتة التي لا تلبي طموحات شعبنا، ولم يسمح لنا أن نناقش معبر رفح، والشعب الفلسطيني سيعاني من نفس ما عانى منه لفترة أطول وهذا قدرنا، والنتيجة خرجنا باتفاق بلا معنى وبلا آليات تطبيق وبيان غامض وغير قابل للتطبيق.

وأشار البردويل إلى أن الضغوط الأميركية نجحت في دفع السلطة للتراجع عن ملفات المصالحة، وأن ماجد فرج أبلغ حماس أنهم لا يستطيعون التقدم في المصالحة بسبب الضغوط.

جاء ذلك في أعقاب انتهاء اجتماع الفصائل في القاهرة وصدور البيان الختامي الذي لم يتطرق لرفع العقوبات عن غزة من قبل السلطة الفلسطينية.