كحلون يبلغ الحمد الله برزمة تسهيلات و الرئيس يوافق على عودة التنسيق الامني بشرط

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 09:43 م / بتوقيت القدس +2GMT
 كحلون يبلغ الحمد الله برزمة تسهيلات و الرئيس يوافق على عودة التنسيق الامني بشرط


القدس المحتلة / سما /

كشفت القناة الاسرائيلية الاولى ان وزير مالية الاحتلال موشي كحلون ابلغ رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ان اسرائيل ستحول لخزينة السلطة الفلسطينية 200 مليون شيقل من اموال المقاصة التي تجبيها اسرائيل عن المعابر نيابة عن السلطة.

ووفق القناة، "ان الحمد الله طالب خلال اللقاء تسوية موضوع المبالغ المستحقة للسطة الفلسطينية لدى اسرائيل في اللقاء السابق الذي عقد بينهما قبل اربعة أشهر وان اسرائيل وافقت على تحويل المبالغ بعد أن اقر طاقم من المختصين بأحقية السلطة بالمبلغ".

واضافت، "كحلون والحمد الله اتفقا ايضا على تأسيس صندوق استثمار مشترك اسرائيلي فلسطيني للاهتمام بإيجاد فرص عمل لتشغيل العمال الفلسطينيين من اصحاب الخبرات والمهارات بالاضافة الى التوجه بشكل مشترك لسلطة النقد الدولية لفحص اهلية البنوك الفلسطينية من اجل تقديم توصيتها لتمكين البنوك الاسرائيلية من العمل معها بحرية دون ان تتهم بالارهاب".

نقلت وكالة الانباء الصينية "شينخوا" عن مصدر فلسطيني مسؤول بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وافق على طلب امريكي بعودة اللقاءات الأمنية الفلسطينية الإسرائيلية إن توقفت إسرائيل عن مداهماتها واقتحاماتها للمدن الفلسطينية في الضفة الغربية.

جاء ذلك بحسب المصدر، خلال لقاء أجراه عباس مع وفد أمني أمريكي لمدة ساعة ونصف في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية بعيدا عن وسائل الإعلام.

وأضاف أن الوفد الأمريكي "وعد عباس بتحقيق وقف الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية من خلال عقد اللقاءات".

وتابع المصدر وقال إن "الوفد الأمريكي ناقش مع عباس تفعيل التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل لما كان عليه قبل أحداث القدس الأخيرة التي اندلعت في تموز/يوليو الماضي واستمرت ثلاثة أسابيع في أعقاب تركيب إسرائيل بوابات إلكترونية في محيط المسجد الأقصى".

ولفت المصدر إلى أن الرئيس محمود عباس استعرض أمام الوفد الأمريكي عن قضية ن"نية إسرائيل طرح قانون يهدف إلى ضم كتل استيطانية في الضفة الغربية إلى سلطة بلدية القدس الإسرائيلية، معتبرا إياه في حال إقراره نسفا لكل الجهود لإعادة عملية السلام بين الجانبين".

وأوضح المصدر أن الوفد أبلغ الرئيس الفلسطيني أن الجانب الأمريكي مارس ضغطا على رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، لمنع تفعيل هذا المشروع، بالإضافة إلى منح السلطة الفلسطينية صلاحيات وتسهيلات إقتصادية".

هذا اللقاء جاء بعد ساعات من عقد رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، برفقة مسؤولين فلسطينيين  محادثات ثنائية نادرة مع مسؤولين إسرائيليين لبحث التوصل لاتفاقيات تجارية جديدة، وفقا لما أعلنت عنه مصادر فلسطينية امس الاثنين.