جوال jawwal

عبد الستار قاسم مخاطبا مقاومة غزة: لا خيار امامكم الا صناعة ازمات كبرى لانهاء الحصار

الخميس 10 أغسطس 2017 10:07 م / بتوقيت القدس +2GMT
عبد الستار قاسم مخاطبا مقاومة غزة: لا خيار امامكم الا صناعة ازمات كبرى لانهاء الحصار


غزة/ خاص سما/

أكد البروفيسور والمحلل  السياسي الفلسطيني عبد الستار قاسم ان كتائب القسام الذراع العسكري يملك رؤية مختلفة عن الحركة الى حد ما في بعض الامور.

وقال  قاسم في تصريح خاص لوكالة " سما" ، ان حركة حماس على مدار سنوات لم تستطع تدبر امورها فيما يتعلق بالحياة المعيشية واليومية  للسكان في قطاع غزة، مشيرا الى انه في عام 2008 اشتد الحصار على غزة ، وكانت ردة الفعل من سكا ن قطاع غزة تدمير الحدود مع مصر واختراق الجدار مع مصر،  وتمكن الغزي من الذهاب الى سيناء لشراء ما يريد بالقوة  مؤكدا ان الشعب الفلسطيني استطاع أن يكسر الحصار عن نفسه رغما عن الجميع.

واضاف قاسم " مرت سنوات كثيرة على حماس ولم تفكر بطريقة تخترق فيه الحصار المفروض عليها " موضحا " ربما كتائب القسام تقدم شيئا جديدا الان يمكن لاهلنا في غزة اختراق الحصار من خلاله".

وطالب قاسم حركة حماس والمقاومة بالعمل على صنع الازمات من اجل ابقاء اسرائيل والمحاصرين لقطاع غزة في وضع متأزم امام الاعلام العالمي والراي العام  الدولي والعربي، مؤكدا ان دولا عربية وغربية شريكة في حصار غزة، وشريكة في قتل  شعبنا وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية.

وقال ، " من يريد ان تحل كافة مشاكله عليه ان يصنع ازمة لاستقطاب الرأي العالمي والتأييد والتعاطف الشعبي والدولي ، لانه يؤدي الى نوع من الحراك الجماهيري في الدول العربية وهو الذي لا تريده اسرائيل ولا امريكا، فعلى سبيل المثال " ما فعلناه في القدس هو اننا "استطعنا ان نصنع ازمة وتحريك الرأي العام العربي والدولي" .

وتساءل قاسم  " هل كتائب القسام طرحت اشياء من هذا القبيل وافكار حول صناعة الازمات، ام سننتظر ماذا ستفعل حركة حماس؟.

وقال ان كتائب القسام ترفض" التخلى عن سلاح المقاومة، والاعتراف باسرائيل والتسليم باتفاق اوسلو" مشيرا الى انه اذا تم الاستسلام لتلك الشروط فان ابواب الافق ستشرع وسيتم رفع الحصار عن القطاع غزة بمصراعيه  ولكن طالما وجدت المقاومة لا دول عربية ولا غربية ولا حتى اسرائيل ترفع الحصار المطبق على القطاع" .

وشدد على انه لابد من العمل على اجبار الاطراف الدولية والعربية على رفع الحصار عن غزة  والا نقوم باجبارهم بالتوسلات او التعاطف"  نحن يمكن ان نجبرهمم اذا لم نتركهم يناموا ،ان ناموا الا يعني ذلك انهم سينامون مطمئنيين" .

وأقر المحلل السياسي  بقدرة قطاع غزة  على الدفاع عن نفسه عسكريا ، ولكنه لا يستطيع ان يهاجم،  مبررا ذلك بعدم امتلاكه الامكانيات والتكتيكات العسكرية  الكافية التى تمكنه من الدفاع وصد اي هجوم اسرائيلي محتمل ، معتبرا ان القطاع لم يصل حتى الان الى درجة الهجوم.

وقال" اتصور ان كتائب القسام تملك افكار غير هجومية من الناحية العسكرية، لذلك  يجب عليها ان تصنع ازمات استراتيجية اخلاقية ،ادبية وسياسية على السياحة الدولية".

وقال " بعد سنوات قد تكون المقاومة قادرة على الهجوم اذا استطاعت ان  تحفر انفاقا طويلة تصل الى المستوطنات الصهيونية في الجنوب الفلسطيني، واذا تمكنت من ذلك تستطيع احتلال الكثير من المستوطنات واعتقال اسرى من داخل المستوطنات الاسرائيلية" حسب قوله.